عـاجـل: وزارة الصحة البريطانية تعلن تسجيل 180 وفاة جديدة بفيروس كورونا

واشنطن تنفي وجود خطط لمهاجمة العراق

أعلنت الولايات المتحدة أنها لا تخطط حاليا لشن حرب جديدة على العراق ولا على أي دولة أخرى، في حين طالبت بغداد الأمم المتحدة بالتدخل لوقف الغارات الجوية التي تشنها الطائرات الأميركية والبريطانية في شمال العراق وجنوبه.

فقد قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول أمام لجنة الموازنة في مجلس الشيوخ الأميركي إنه ليس لدى الرئيس جورج بوش في الوقت الراهن خطة لبدء حرب جديدة مع أي دولة كانت، وأضاف أن بوش لم يطلب موازنة حرب موضحا أن واشنطن تسعى إلى حوار مع إيران وكوريا الشمالية.

لكن باول أكد أن العراق ما زال يشكل مصدرا للقلق، مضيفا أن واشنطن تدرس الخيارات المتعلقة بالإطاحة بالرئيس صدام حسين، وأوضح أن ذلك لا يعني أن بوش يفكر في شن هجوم وشيك على العراق.

وفي سياق متصل نفى البيت الأبيض أن يكون هناك عمل عسكري وشيك على العراق. وفي الإطار نفسه قال قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال تومي فرانكس في ختام زيارة للكويت إن محادثاته لم تتناول احتمال توجيه ضربة أميركية للعراق.

الغارات الأميركية والبريطانية

في هذه الأثناء طالب العراق الأمم المتحدة بالتدخل لوقف الغارات الجوية التي تشنها الطائرات الأميركية والبريطانية في شمال العراق وجنوبه, وأكد أنه يحتفظ بحق الرد.

وجاء ذلك في رسالة بعث بها وزير الخارجية العراقي ناجي صبري إلى الأمين العام للمنظمة الدولية كوفي أنان طالبه فيها بالعمل على "إيقاف هذا العدوان المتواصل وعدم تكراره وتحميل مرتكبيه والأطراف الإقليمية المشتركة فيه المسؤولية القانونية الكاملة عنه"، مشيرا إلى أن "العراق يحتفظ بحقه الثابت في الدفاع عن النفس بموجب ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي ضد هذا العمل العدواني والإرهابي المستمر".

ويتصدى العراق بشكل شبه يومي للغارات الأميركية والبريطانية التي تقول بغداد إنها أوقعت 372 قتيلا وحوالي ألف جريح منذ عام 1998. ولا يعترف العراق بمنطقتي الحظر الجوي اللتين لم ينص عليهما أي قرار دولي.

المصدر : وكالات