اليمن تستعد لترحيل باقي الطلاب الأجانب المحتجزين لديها

قالت السلطات اليمنية إنها ستبدأ بترحيل الطلاب ألأجانب -وبينهم عدد من الأميركيين والبريطانيين- الذين كانوا يدرسون في المعاهد الدينية في الأيام القليلة القادمة.
كما أعلنت أنها أفرجت عن طلاب إندونيسيين كانوا قد أوقفوا في محافظة مأرب في إطار حملة البحث عن مطلوبين بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة.

فقد قال متحدث باسم وزارة الداخلية اليمنية إن السلطات اليمنية تعتزم ترحيل باقي الطلاب الأجانب البالغ عددهم 101 طالب خلال الأيام المقبلة، ومن بينهم ستة أميركيين وستة بريطانيين وسبعة فرنسيين وعدد من الباكستانيين والمصريين والسودانيين والصوماليين.

وكانت السلطات اليمنية بدأت الأسبوع الماضي ترحيل هؤلاء الطلاب الأجانب الموقوفين منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي. وأعلن مسؤول في الشرطة اليمنية حينذاك أن عملية الترحيل بدأت فعليا الأسبوع الماضي بترحيل أربعة من الطلبة البريطانيين إلى لندن.

ويندرج هذا الإجراء في إطار حملة تشنها السلطات اليمنية على ما يسمى بالتطرف الديني في البلاد.

الإفراج عن طلاب إندونيسيين
وفي سياق متصل ذكر مصدر أمني أن وزارة الداخلية اليمنية أفرجت عن 43 من الطلاب الإندونيسيين الذين أوقفوا في محافظة مأرب شرقي صنعاء في إطار حملة البحث عن مطلوبين بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم كشف هويته أن هؤلاء الطلاب الإندونيسيين كانوا يدرسون في معهد (دار الحديث) الديني الذي أغلقته السلطات اليمنية في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي وأوقفوا بتهمة الإقامة بطريقة غير مشروعة.

وأوضح أن اتصالات مكثفة جرت بين السلطات اليمنية والإندونيسية سمحت بالإفراج عن 22 طالبا أمس السبت و21 آخرين قبل أسبوع.

وقد سمح لهؤلاء الطلاب الذين أفرج عنهم بالالتحاق بمركز لتدريس العلوم الشرعية الإسلامية في مدينة تريم في محافظة حضرموت تحت الإشراف المباشر للحكومة اليمنية, حسبما ذكر المصدر نفسه.

المصدر : الفرنسية