واشنطن تطالب صنعاء بمحاكمة قاتل الأطباء الأميركيين

ــــــــــــــــــــ
السفارة الأميركية ترسل طاقما من أفرادها إلى مكان الحادث للمساعدة في التحقيقات التي تجريها حاليا السلطات اليمنية
ــــــــــــــــــــ

منفذ الهجوم يعترف في التحقيقات الأولية أنه على صلة بقاتل جار الله عمر نائب رئيس الحزب الاشتراكي المعارض ظهر السبت الماضي
ــــــــــــــــــــ

الحادث ربما له صلة بنشاط تبشيري يقوم به الأطباء الأميركيون العاملون بالمستشفى وتمكنهم من استقطاب بعض الشباب والفتيات وتنصيرهم

ــــــــــــــــــــ

طلبت الولايات المتحدة من الحكومة اليمنية محاكمة منفذ حادث الهجوم على مستشفى جبلة بمحافظة إب جنوبي صنعاء صباح اليوم والذي أسفر عن مقتل ثلاثة أطباء أميركيين, وإصابة رابع بجروح خطيرة قال الأطباء إنه في حالة موت سريري.

وقالت السفارة الأميركية بصنعاء في بيان إنها تدين الهجوم على رعاياها الذين كانوا يقدمون خدمات طبية للمواطنين اليمنيين بالمستشفى المعمداني بجبلة. وأضافت أن السفارة أرسلت طاقما من أفرادها للمساعدة في التحقيقات التي تجريها حاليا السلطات اليمنية في الحادث.

وأفاد مراسل الجزيرة في اليمن أن منفذ الهجوم على مستشفى جبلة اعترف في التحقيقات الأولية التي أجريت معه, بأنه زميل لمنفذ عملية اغتيال جار الله عمر نائب رئيس الحزب الاشتراكي اليمني المعارض ظهر السبت الماضي.

وقال المراسل إن الجاني -ويدعى عابد عبد الرزاق كامل وينتمي لجماعة إسلامية غير محددة- اعترف كذلك, بأنه وصل أمس الأحد إلى مدينة جبلة بمحافظة إب بصحبة آخرين لتنفيذ هذه العملية التي وصفها بأنها جهادية، مضيفا بأن الجاني أشار أيضا إلى أنه كان ملتحيا وحلق لحيته للتمويه.

وأشار المراسل إلى أن الأطباء الأميركيين الذين يعملون في هذا المستشفى كانت لديهم مشاكل مع الجماعات الإسلامية في المدينة, بسبب نشاطهم التبشيري وتمكنهم من استقطاب بعض الشباب والفتيات وتنصيرهم. وأضاف أن الحادث يندرج أيضا في إطار استهداف المصالح والرعايا الغربيين في اليمن.

تفاصيل الحادث

وكان الجاني قد شن صباح اليوم هجوما مسلحا على المستشفى المعمداني بجبلة بمدينة إب التي تبعد نحو 170 كلم جنوبي صنعاء.

وقالت مصادر طبية إن الجاني فتح نار رشاشه على العاملين بالمستشفى بجبلة والذين كانوا يعقدون اجتماعهم الصباحي. وأضافت أنه تمت السيطرة على المهاجم, وهو طالب بجامعة الإيمان من محافظة ذمار
(90 كلم جنوبي صنعاء).

وقالت العناصر الأولية للتحقيق إن الجاني دخل المبنى وقد لف يده بأربطة ليوحي بأنه جريح. وعند اقترابه من الجناح الإداري حيث كانت الهيئة الطبية تعقد اجتماعا, نزع الرباط وفتح النار وقتل ثلاثة أطباء. ثم طارد طبيبا رابعا داخل المبنى الذي تبلغ مساحته حوالي تسعة هكتارات قبل أن يصيبه بجروح خطيرة في الصيدلية. وقد أدخل الطبيب الجريح قسم العناية المركزة.

وقالت المصادر نفسها إن فريقا من السفارة الأميركية في صنعاء وصل إلى المكان بمروحية. وذكرت مصادر حسنة الاطلاع أن المهاجم من أقرباء علي جار الله الذي اغتال السبت جار الله عمر الرجل الثاني في الحزب الاشتراكي اليمني. وكان علي جار الله من طلاب جامعة الإيمان التي يديرها الشيخ عبد المجيد الزنداني منظر حزب الإصلاح.

وكانت "ساوذرن بابتيست كونفنشن إنترناشيونال بورد" الهيئة المشرفة على المستشفى المعمداني التي تتخذ من ريتشموند (فرجينيا جنوبي الولايات المتحدة) تستعد لنقل المستشفى الذي يضم 77 سريرا إلى جمعية يمنية للأعمال الخيرية. ويقوم المستشفى الذي افتتح عام 1967 بمعالجة نحو أربعين ألف مريض في السنة.

وتصاعدت المشاعر المناهضة للولايات المتحدة في الكثير من الدول العربية في الآونة الأخيرة, نتيجة الاستياء من دعم واشنطن لإسرائيل والحرب التي تقودها في أفغانستان واحتمال شنها حربا على العراق. وتعاون اليمن مع الحرب التي شنتها واشنطن على ما يسمى الإرهاب, بعد الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول عام 2001.

وأدى صاروخ أطلقته طائرة بلا طيار تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأميركية إلى مقتل ستة يعتقد أنهم من أعضاء تنظيم القاعدة باليمن في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي, من بينهم واحد يشتبه بأنه من المشاركين في تفجير المدمرة كول.

المصدر : الجزيرة + وكالات