مناورات كويتية تحسبا لهجوم انتقامي عراقي

مشهد من مناورات الدفاع المدني الكويتي

نفذ الدفاع المدني الكويتي مناورات استعدادا لمواجهة هجوم عراقي غير تقليدي محتمل في حال اجتياح القوات الأميركية للعراق. وشاركت في المناورات سيارات إسعاف وفرق إطفاء وعمال إغاثة مزودون بتجهيزات واقية من الأسلحة غير التقليدية.

وجرت التدريبات السبت في ثلاثة مواقع قرب مطار الكويت الدولي، وشملت خطط إجلاء في حال حصول هجوم نووي أو كيميائي أو بيولوجي, أو في حال حصول هجمات بالسيارات المفخخة.

وكانت السلطات الكويتية قد شددت التدابير الأمنية إثر سلسلة هجمات استهدفت جنودا أميركيين منتشرين في الكويت أدى أحدها إلى مقتل جندي من مشاة البحرية الأميركية. كما منحت الحكومة الكويتية هذا الأسبوع مبلغ 333 مليون دولار لصندوق خاص بالطوارئ مكلف مواجهة انعكاسات ضربة عسكرية محتملة في العراق.

ولا يزال المسؤولون الكويتيون يشككون في نوايا بغداد. وقد نددت الكويت أخيرا بخطاب الرئيس العراقي صدام حسين الذي قدم فيه اعتذارا للشعب الكويتي بسبب اجتياح الكويت, واتهم في الوقت نفسه المسؤولين الكويتيين "بالتآمر" مع الولايات المتحدة على بلاده.

المصدر : وكالات