لوبن يدعم حملة المعارضة المسيحية اللبنانبة على سوريا


أعرب زعيم أقصى اليمين الفرنسي جان ماري لوبن عن تأييده للحملة التي تشنها المعارضة المسيحية اللبنانية ضد السيطرة السورية على لبنان. جاء ذلك خلال لقاء أجراه لوبن الذي يتزعم حزب الجبهة الوطنية الفرنسي المعارض مع شخصيات لبنانية مسيحية معارضة في بيروت الأحد.

وحضر لوبن قداسا للبطريرك الماروني اللبناني نصر الله صفير الذي يترأس حملة مسيحية معارضة للسيطرة العسكرية والسياسية السورية على لبنان. كما التقى لوبن, الذي قال ذات مرة إن "العالم العربي الإسلامي يستعمر" فرنسا, عدة شخصيات مسيحية يمينية لبنانية معارضة للنفوذ السوري.

وقال لوبن في مؤتمر صحفي السبت "نأمل أن يحافظ (الشعب اللبناني) على مؤسساته حتى لو لم يكن في أفضل حالاته… لأن المؤسسات هي التي تتيح للشعب أن يحيا بكرامة إلى أن يستعيد لبنان استقلاله الحقيقي", في إشارة على ما يبدو إلى سيطرة سوريا.

وذكرت مصادر سياسية لبنانية أن قادة لبنانيين كبارا نأوا بأنفسهم عن زيارة لوبن. وأضافوا أنه من غير المقرر أن يجتمع الزعيم الفرنسي الذي صدمت أوروبا بخوضه جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة الفرنسية هذا العام مع أي مسؤولين لبنانيين كبار.

المصدر : وكالات

المزيد من تيارات واتجاهات
الأكثر قراءة