توقعات باستقالة الحكومة البحرينية الأحد القادم

أمرأة تدلي بصوتها في الانتخابات الأخيرة (أرشيف)
ذكر مسؤول بحريني اليوم أن من المتوقع أن تتقدم الحكومة البحرينية باستقالتها الأحد القادم بعد أول انتخابات تشريعية تجرى في المملكة منذ ثلاثة عقود.

وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه إنه سيجري تعيين وزراء للسياحة والبيئة والبريد والمواصلات إضافة إلى تعيين عدد من الوزراء الآخرين.

وأفادت صحيفة الأيام الصادرة في المنامة أن ما لا يقل عن عضو واحد من أعضاء المعارضة السابقين وهو مجيد العلوي الذي يشغل حاليا منصب الأمين العام لمركز البحرين للدراسات والبحوث سيدخل في التشكيل الوزاري الجديد المنتظر الإعلان عنه الاثنين.

وفاز الإسلاميون -ومعظمهم من السنة- بحوالي نصف مقاعد البرلمان الجديد في الانتخابات التي أجريت الشهر الماضي على مرحلتين، وهي الأولى منذ حل آخر برلمان في البلاد عام 1975. فقد فاز 14 من الإسلاميين السنة واثنان من الشيعة إضافة إلى عالم دين سني مستقل بمقاعد في البرلمان المؤلف من 40 مقعدا.

كما انتخب لعضوية البرلمان اثنان من الليبراليين السنة إضافة إلى ليبرالي شيعي. ويعتبر العشرون الآخرون مستقلون جاؤوا إلى البرلمان بدعم من الحكومة أو الإسلاميين. ويمثل السنة في البرلمان الجديد حوالي 27 نائبا وهو ما يعني أكثر من ضعف عدد الشيعة داخله. ويعزى ذلك إلى مقاطعة أبرز التنظيمات الشيعية للانتخابات احتجاجا على تشكيل البرلمان من مجلسين أحدهما منتخب والآخر معين، بالإضافة إلى تعديلات دستورية أقرها ملك البلاد الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة في فبراير/ شباط الماضي، واعتبرت تراجعا عن مسيرة الإصلاحات السياسية.

المصدر : الفرنسية