واشنطن ترحب بتقدم مباحثات السلام في السودان

وفد المتمردين المشارك في مفاوضات نيروبي يصافح بعض المراقبين (أرشيف)
رحبت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء بتقدم مفاوضات السلام في السودان بين الحكومة وحركة المتمردين الجنوبيين بعد أن اتفقا يوم الاثنين على تمديد العمل بهدنة تم إبرامها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي ومواصلة مباحثاتهما السلمية حتى 31 مارس/آذار 2003.

وأعلن مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب ريكر أن "الولايات المتحدة ترحب بالتقدم المهم الذي تحقق في مباحثات السلام أثناء سلسلة من المفاوضات انتهت في 18 نوفمبر/تشرين الثاني".

وأضاف أن هذا التقدم يأتي في أعقاب "خمسة أسابيع من المفاوضات التي برهن خلالها الطرفان عن جدية لحل المسائل العالقة". وأكد ريكر أن واشنطن ستواصل تقديم "دعم قوي" لهذه الجهود السلمية بهدف وصول "المفاوضات إلى نتيجة إيجابية مطلع العام المقبل".

وقد وافق الطرفان أيضا على مبدأ إجراء انتخابات عامة خلال فترة انتقالية من ستة أعوام, وقررا تأجيل مواصلة محادثاتهما إلى يناير/ كانون الثاني المقبل.

وقد أسفرت الحرب الأهلية في السودان عن قرابة مليون ونصف المليون قتيل وأربعة ملايين نازح منذ 1983.

المصدر : وكالات