انفجار يستهدف منزل ضابط مخابرات بالعاصمة اليمنية

هز انفجار أحد أحياء العاصمة اليمنية صنعاء، مستهدفا منزل ضباط كبير في الاستخبارات دون أن يسفر عن وقوع ضحايا. وقد خلف الانفجار الذي وقع بعد المغرب بقليل حفرة في بوابة المنزل ودمر عددا من السيارات.

وذكرت مصادر أمنية رفضت الكشف عن هويتها أن الشرطة اعتقلت شخصين يشتبه بصلتهما في الانفجار, دون ذكر تفاصيل أخرى.

وقد هرعت قوات الأمن إلى منطقة الحادث وطوقت المكان وبدأت التحقيق لمعرفة ملابسات الانفجار، في حين شوهد خبراء المتفجرات يجمعون بعض الأدلة من الموقع ويستجوبون بعض الشهود.

وقال مراسل الجزيرة في اليمن إن المنزل المستهدف هو لضابط يدعى أحمد ناصر، موضحا أن الانفجار نجم عن إلقاء قنبلة يدوية داخل سور المنزل. ولم تعرف بعد دوافع الانفجار, لكن المراسل أوضح أن المعلومات الأولية تتحدث عن خلافات بين الضابط وأصحاب الأرض التي بني عليها منزله.

وأشار إلى أن منازل ضباط استخبارات يمنيين كانت قد تعرضت لهجمات مجهولة في الماضي، حيث ذكرت بيانات أن تلك الهجمات لأنصار تنظيم القاعدة بحجة أن هؤلاء الضباط لديهم نشاط ملحوظ في ملاحقة أنصار هذا التنظيم في اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات