الاحتلال ينسحب من غزة ويواصل عملياته بنابلس

أقارب طفلين فلسطينيين استشهدا برصاص الإسرائيليين في رفح الاثنين الماضي
ــــــــــــــــــــ
الاحتلال يعتقل النقيب يوسف المقداد من جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني وأشقاءه الثلاثة بعد اقتحام منزلهم بغزة

ــــــــــــــــــــ

شارون يقر بأن قيام دولة فلسطينية يشكل أمرا واقعا، ويعارض إبعاد عرفات مثلما يطالب نتنياهو
ــــــــــــــــــــ
حركتا فتح وحماس تتفقان على مواصلة المقاومة والنضال السياسي لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية
ــــــــــــــــــــ

انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي من المشارف الجنوبية لمدينة غزة بعد مرور ساعات قليلة على اقتحامها. وكانت أكثر من 50 مدرعة إسرائيلية توغلت فجر اليوم في حي الشيخ عجلين وحي تل الهوا جنوبي المدينة، ووصلت قرب حي الصبرة الذي يقطن فيه مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين. وترددت أصوات متقطعة لإطلاق الرصاص في الشوارع وسمع صوت انفجار قوي, فيما احتمى السكان بمنازلهم.

طفل فلسطيني يفتش في ركام ورشة دمرها صاروخ أطلقته مروحية إسرائيلية أمس في غزة
وأكد مراسل الجزيرة في غزة أن الدبابات اقتربت بالفعل من منزل الشيخ أحمد ياسين، لكنه أشار إلى وجود مقار أخرى يمكن أن تكون مستهدفة منها مقر للأمن الوقائي الفلسطيني الذي حوصر في المنطقة الجنوبية من تل الهوا.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن أربعة فلسطينيين على الأقل أصيبوا بجراح بينهم اثنان من أفراد الشرطة كان أحدهما يقوم بمهمة حراسة أمام مقر التلفزيون الفلسطيني الذي قصفته الدبابات الإسرائيلية، وأصيب الآخر أمام مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني. كما ألقت قوات الاحتلال القبض على ضابط بجهاز الأمن الوقائي الفلسطيني هو النقيب يوسف المقداد إضافة إلى أشقائه الثلاثة في منزلهم، وأطلقت فيما بعد سراح اثنين منهم.

استشهاد طفل بغزة
وطبقا لمصادر طبية وأمنية فلسطينية استشهد طفل في الثالثة من عمره وأصيبت والدته بشظايا قذائف أطلقتها الدبابات الإسرائيلية مساء أمس الأربعاء تجاه منطقة بلوك (ج) بمخيم رفح للاجئين الفلسطينيين جنوبي قطاع غزة.

وأوضح مصدر طبي أن الطفل حامد المصري "استشهد بعد إصابته برصاصة في صدره وشظايا في أنحاء جسمه، كما أصيبت أمه أسماء (31 عاما) بشظايا قذيفة في أنحاء جسمها خاصة في الصدر". وأوضح أن الأم "في حالة خطيرة جدا ونقلت إلى مستشفى أبو يوسف النجار برفح للعلاج". وتوقع أن يكون هناك جرحى آخرون بسبب هذا القصف.

وأكد المصدر الأمني أن قوات الاحتلال قامت بالقصف المدفعي دون أي أسباب. وأضاف أنها "ألحقت أضرارا فادحة بعدد من المنازل في منطقة بلوك (ج) في رفح من بينها أضرار جسيمة في منزل المصري الذي استشهد فيه الطفل".

إصابة جنديين إسرائيليين
وفي الضفة الغربية المحتلة ذكر مراسل الجزيرة أن جنديين إسرائيليين أصيبا بجروح في كمين نصبه فلسطينيون على طريق استيطاني قرب الخليل.

ويأتي ذلك في حين تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي أكبر هجوم لها منذ عدة شهور بعد أن اجتاحت أكثر من 150 دبابة وعربة مصفحة مدعومة بطائرات مروحية مدينة نابلس كبرى مدن الضفة الغربية أمس، وذلك في إطار عملية مكثفة ضد عدد من المنظمات الفلسطينية أطلق عليها اسم "فارس الليل".

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن قوات الاحتلال تحاصر حاليا حي الشويكة قرب نابلس وتطالب محمد ناجي أبو ربيعة بتسليم نفسه وهو المتهم بإرسال سرحان سرحان منفذ هجوم كيبوتز ميتزر الاثنين الماضي. وأشار إلى أن قوات الاحتلال بدأت بإخراج المواطنين من مبنى تشتبه بأن محمد مختبئ فيه، وكذلك نسف منزل أحد منفذي العمليات الفدائية السابقة.

تصريحات شارون

أرييل شارون

على الصعيد السياسي أقر رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بأن قيام دولة فلسطينية يشكل أمرا واقعا، وقال في تصريحات للتلفزيون الإسرائيلي إن الدولة الفلسطينية أمر واقع بسبب وجود كل مقومات هذه الدولة المتمثلة بالرئيس والحكومة والوزراء.

وأضاف "سنتوصل في نهاية المطاف إلى اتفاق وإلى السلام لأن ذلك سيشكل الرد الحقيقي على وضع إسرائيل الاقتصادي".

وردا على سؤال عن إبعاد عرفات مثلما يطالب نتنياهو قال شارون "لقد تعهدت للأميركيين لدى وصولي إلى السلطة بعدم الإساءة لعرفات جسديا, وأنوي الوفاء بوعودي". ونفى شارون أن يكون يتعرض لـ"ضغوط خارجية" لمنعه من تأييد إبعاد محتمل أو تصفية عرفات.

محادثات فتح وحماس


موسى أبو مرزوق

وفي القاهرة اتفقت حركتا فتح وحماس على مواصلة المقاومة والنضال السياسي لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية. وجاء ذلك في ختام سلسلة اجتماعات استمرت أربعة أيام في القاهرة بين وفد من حركة فتح برئاسة زكريا الآغا وآخر من حركة حماس برئاسة الدكتور موسى أبو مرزوق.

وقد خلا البيان الثنائي الذي صدر في ختام الاجتماعات من أي ذكر لاقتراح وقف العمليات الفدائية الذي قال مراقبون إنه يشكل جوهر الحوار بين الجانبين. وأكد البيان استمرار المقاومة الفلسطينية من أجل إنهاء الاحتلال ومواجهة العدوان الإسرائيلي، وتهيئة ما وصفه البيان بالمناخ المناسب لتحقيق آمال الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات