أمير قطر يأمر بتشكيل لجنة للدفاع عن حقوق الإنسان

الشيخ حمد بن خليفة بن حمد آل ثاني
أصدر أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة بن حمد آل ثاني اليوم مرسوما أميريا بإنشاء لجنة حقوقية ستكون أول هيئة للدفاع عن حقوق الإنسان في البلاد.

ونص المرسوم على أن تعمل اللجنة التي أطلق عليها اسم "اللجنة الوطنية لحقوق الانسان" على "تحقيق الأهداف الواردة في الاتفاقيات والمواثيق الدولية بهذا الشأن والموقعة من قبل قطر, وتقديم المشورة للجهات المعنية في الدولة في المسائل المتعلقة بحقوق الإنسان وحرياته".

وستكلف اللجنة التي ستجتمع شهريا وكلما دعت الضرورة "النظر في التجاوزات واقتراح سبل معالجتها وتفادي وقوعها ورصد ملاحظات المنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية بشأن حقوق الإنسان في قطر والتنسيق مع الجهات المعنية للرد عليها".

وشدد المرسوم على ضرورة تعاون اللجنة -التي ستضم خمسة أعضاء على الأقل يمثلون المجتمع المدني- مع المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بحماية حقوق الإنسان وتعزيز الوعي والتثقيف بحقوق الإنسان وحرياته.

وأوضح المرسوم أن أعضاء اللجنة سيتم اختيارهم لثلاث سنوات قابلة للتجديد من بين المهتمين بحقوق الإنسان, إلى جانب ممثل عن كل من وزارات الخارجية والداخلية والخدمة المدنية والإسكان والعدل والصحة والتعليم والأوقاف والمجلس الأعلى للأسرة.

وتأتي موارد اللجنة من الإعانات والتبرعات والمنح والهبات والوصايا. ويفترض أن ترفع اللجنة -التي دعا المرسوم الأميري الوزارات والأجهزة الحكومية والهيئات والمؤسسات العامة إلى التعاون معها ومدها بالمعلومات والبيانات اللازمة- تقريرا يضم ملاحظاتها إلى مجلس الوزراء مرة كل ثلاثة أشهر أو عندما يطلب منها ذلك.

المصدر : وكالات