خبراء أميركيون يعدون تسوية حول مياه الوزاني

خبير مياه أميركي يتفقد المشروع
أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر أن خبراء أميركيين سيعرضون في الأيام المقبلة تسوية بشأن الأزمة الحالية بين لبنان وإسرائيل حول مياه نهر الوزاني اللبناني.

ونقلت الإذاعة الاسرائيلية العامة عن بن إليعازر قوله إن الولايات المتحدة طلبت من إسرائيل مهلة تسمح للمسؤولين الأميركيين بإعداد صيغة تسوية تنص على تحديد كميات المياه التي يمكن أن يضخها لبنان.

وأضاف الوزير الإسرائيلي أن خبراء أميركيين سيتوجهون في الأيام المقبلة إلى لبنان وإسرائيل لبحث صيغة تسوية. وأعلن دبلوماسي أميركي في بيروت من جهته أن الولايات المتحدة تعمل على التوصل إلى حل تفاوضي بشأن تقاسم المياه.

وتقوم لجنة من الخبراء برئاسة رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري بإعداد ملف عن هذا المشروع لاستغلال مياه الوزاني من أجل مد حوالي عشرين قرية في جنوب لبنان بمياه الشرب.

الجرافات اللبنانية تعمل في مشروع مياه الوزاني (أرشيف)
واجتمع مسؤولون بارزون من السفارة الأميركية في بيروت مع رفيق الحريري الاثنين في محاولة لنزع فتيل الخلاف. وقالت كارول كالين نائبة رئيس البعثة الأميركية إن المسؤولين الأميركيين يتطلعون إلى أن يتلقوا قريبا معلومات وعدت بها حكومة لبنان على شكل تقرير عن الطبيعة المحددة للمشروع ونطاقه وكذلك عن الخطط المستقبلية. وأعربت المسؤولة عن استعداد الأميركيين في أي وقت للنظر في هذا التقرير وقالت إنهم سيعملون من أجل زيارة خبراء المياه للمنطقة كضرورة لمزيد من التشاور.

ومن المقرر افتتاح مشروع ضخ مياه نبع الوزاني منتصف الشهر الجاري وسيسمح المشروع لبيروت بعد بدء تشغيله بضخ حوالي عشرة ملايين متر مكعب من المياه سنويا من نهر الوزاني عوضا عن سبعة ملايين متر مكعب حاليا. وتبقى هذه الكمية أقل بكثير من حصة لبنان التي تبلغ 35 مليون متر مكعب سنويا نص عليها مشروع جونستون عام 1955.

وتعارض إسرائيل المشروع اللبناني لضخ مياه الوزاني لإمداد 20 قرية حدودية لبنانية بمياه الشرب النقية. والوزاني أهم رافد لنهر الحاصباني الذي يتابع مجراه في إسرائيل حيث يصب في بحيرة طبرية خزان المياه العذبة الرئيسي للدولة العبرية.

المصدر : وكالات