سترو يبدأ جولة بالشرق الأوسط لبحث موضوع العراق

جاك سترو
يبدأ وزير الخارجية البريطاني جاك سترو غدا جولة تشمل عدة دول عربية وإيران تستمر أربعة أيام وتهدف بشكل أساسي بحث موضوع العراق واحتمالات تعرض بغداد لهجوم عسكري.

وبعد توقف قصير في باريس سيتوجه سترو مساء الاثنين إلى مصر والثلاثاء إلى الأردن والكويت والأربعاء إلى إيران. وقال المتحدث باسم الخارجية البريطانية إن المحادثات التي سيجريها سترو في باريس مع وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان ستركز على مشروع قرار قيد الإعداد في مجلس الأمن الدولي لتشديد عمليات التفتيش في العراق.

وأضاف المتحدث أن سترو سيبحث في الدول التي يزورها الهدف الأساسي الذي تسعى لندن لتحقيقه في العراق وهو نزع أسلحة الدمار الشامل. وأضاف أن وزير الخارجية سيبحث أيضا في جولته عملية السلام في الشرق الأوسط.

وتسعى لندن وواشنطن إلى تبني قرار يجيز استخدام القوة ضد العراق إذا رفض عمليات التفتيش أو عوقها, في حين ترفض باريس أي تحرك آلي وتقترح خطوة من مرحلتين مع صدور قرارين منفصلين.

وترمي محادثات سترو في جولته بالشرق الأوسط والخليج إلى جس نبض عدة دول مهمة في المنطقة عن مواقفها إزاء التطور المحتمل للأزمة العراقية. وتعتبر بريطانيا الدول العظمى الوحيدة على الساحة الدولية التي تدعم التهديدات الأميركية بالتدخل العسكري ضد بغداد.

وقد رفضت الجامعة العربية ودول مجلس التعاون الخليجي أي عمل عسكري ضد بغداد وحذرت من أن ذلك سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار في المنطقة برمتها. وستكون هذه الزيارة الثالثة التي يقوم بها سترو لإيران في غضون عام واحد. وقامت بريطانيا مؤخرا بتسوية خلاف دبلوماسي مع إيران باختيار دبلوماسي طالبت به طهران في منصب السفير لدى إيران.

وذكرت مصادر حكومية بريطانية أن إيران إلى جانب دول مثل الهند وباكستان وكوريا الشمالية وليبيا قادرة على نشر أسلحة للدمار الشامل. وأضافت المصادر أن لندن ترى أنه يمكن تسوية هذه المشكلة مع هذه الدول عبر الحوار والطرق الدبلوماسية وممارسة الضغوط التقليدية وهذا أمر غير ممكن مع العراق.

المصدر : وكالات