طهران لن تعارض الحلول السلمية مع إسرائيل

قالت الحكومة الإيرانية إنها لن تعرقل حلا للصراع الفلسطيني الإسرائيلي يقوم على أساس إقامة دولتين إذا كان هذا هو ما يريده الطرفان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حامد رضا آصفي في مقابلة صحفية مع وكالة أنباء غربية "نحن نؤمن بحل قيام دولة فلسطينية واحدة"، وأضاف "لكن إذا كان الإسرائيليون والفلسطينيون يريدون حلا يقوم على دولتين فلن نعوق ذلك".

وفي رده على سؤال عما إذا كانت إيران ستقبل بأي شيء تقبل به السلطة الفلسطينية في أي مفاوضات تسوية مع الإسرائيليين، قال آصفي "إنه ليس شأننا، إنه ليس مهما إذا قبلنا أم لا .. فهم يستطيعون المضي ليحققوا تسوية مع الإسرائيليين وسيكون واقعا قد لا تقبله إيران ولكنه في النهاية سيكون واقعا".

وتنتقد طهران منظمة التحرير الفلسطينية بشدة منذ عام 1988 عندما قبلت المنظمة رسميا فكرة إقامة دولة فلسطينية فوق الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب يونيو/ حزيران 1967 في الضفة الغربية وقطاع غزة، تتعايش مع دولة لإسرائيل في إطار الحدود التي كانت قائمة عام 1948. ولا تعترف الجمهورية الإسلامية الإيرانية بحق إسرائيل في الوجود.

من جانب آخر أشار آصفي إلى أن بلاده تقدم الدعم الأخلاقي والمعنوي لكل من حزب الله اللبناني وحركتي الجهاد الإسلامي في فلسطين والمقاومة الإسلامية (حماس) المعارضتين لاتفاقات التسوية بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل، بهدف إنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وكرر المسؤول الإيراني التأكيد على أن طهران لا تقدم دعما عسكريا ولا ماديا وإنما تقدم فقط دعما معنويا لهذه الحركات. وترفض إيران الاتهامات الأميركية لها بأنها دولة ترعى الإرهاب، كما ترفض نعت المجموعات التي تقاتل لإنهاء الاحتلال عن أراضيها بالإرهابية وتؤكد أنها منظمات مقاومة.

المصدر : رويترز

المزيد من سلام مع إسرائيل
الأكثر قراءة