الأحزاب المغربية تستغرب تعيين جطو رئيسا للحكومة

أعرب عدد من الأحزاب المغربية عن دهشتها من تعيين العاهل المغربي لوزير الداخلية السابق إدريس جطو رئيسا للحكومة الجديدة وطالبت بأن يكون رئيس الحكومة من زعماء الأحزاب التي فازت في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وأعلن مسؤول في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الذي يتزعمه رئيس الوزراء المغربي المنتهية ولايته عبد الرحمن اليوسفي أنه فوجئ بتعيين إدريس جطو رئيسا للحكومة.

وقال إدريس لشكر, رئيس الكتلة البرلمانية التابعة لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية "كنا ننتظر أن يعكس اختيار رئيس الحكومة النتائج التي حققتها الأحزاب السياسية في الانتخابات التشريعية التي جرت في 27 سبتمبر/ أيلول" الماضي.

ومن ناحيته, اعتبر مصطفى رميد, عضو قيادة حزب العدالة والتنمية أن تعيين جطو يشكل "تراجعا بالنسبة لما تحقق منذ الانتخابات التشريعية في العام 1997". وأضاف "كنت أتمنى لو كان اختيار رئيس الحكومة من بين قادة الأحزاب التي حققت أكبر الأرقام خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة من أجل ترسيخ أسس الديمقراطية".

وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس قد عين جطو أمس رئيسا للوزراء. وقال مسؤول حكومي كبير إن جطو سيتولى منصب رئيس الوزراء خلفا لعبد الرحمن اليوسفي والذي أكملت حكومته فترة ولايتها البالغة خمس سنوات.

ويعتبر إدريس جطو (57 عاما) من التكنوقراطيين ولا ينتسب لأي حزب وسبق له أن شغل مناصب وزير المالية والتجارة.

ويعتقد أنه سيصعب عليه الحصول على التحالفات المرغوبة، ويفسر منح جطو رئاسة الوزراء بعدم حصول أي من الأحزاب المتنافسة على الأغلبية في البرلمان.

المصدر : الفرنسية