اليمن يعتقل ويستجوب أربعة فرنسيين من أصل عربي

قال مسؤول يمني أمس الاثنين إن الشرطة اليمنية تستجوب أربعة شبان فرنسيين ينتمون لأصول من شمال أفريقيا يشتبه في أنهم دخلوا البلاد بطريقة غير قانونية.

وأضاف المسؤول أن الأربعة الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و25 سنة اعتقلوا بعد وصولهم لحضور دروس إسلامية في مسجد بجنوب اليمن.

وذكر المسؤول أن الأربعة الذين ينتمون لأصول من الجزائر والمغرب وتونس يحملون جوازات سفر فرنسية بها تأشيرات يمنية مزورة على ما يبدو.

وفي باريس قال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إن الأشخاص الأربعة لم توجه إليهم تهم بشكل رسمي بعد.

وأكد مصدر يمني رسمي لمراسل الجزيرة في صنعاء ما أعلنته الخارجية الفرنسية عن اعتقال السلطات اليمنية أربعة مواطنين فرنسيين. وقال إنهم اعتقلوا قبل نحو عشرة أيام في منطقة يافع، النائية، في محافظة لحج، جنوبي اليمن. وأشار المصدر إلى أن التحقيقات ما تزال جارية مع المعتقلين الأربعة قبل أن يتم تسليمهم إلى السفارة الفرنسية في صنعاء التي سيطلب منها ترحيلهم.

وشدد اليمن الذي يسعى لتبديد الصورة التي عرفت عنه كملاذ للمتشددين الإسلاميين الإجراءات الأمنية واعتقل عشرات الأشخاص للاشتباه في أن لهم صلة بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وتتهم واشنطن بن لادن بالمسؤولية عن هجوم وقع على مدمرة أميركية في ميناء عدن باليمن عام 2000 أسفر عن مقتل 17 بحارا أميركيا وكذلك عن الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول من العام الماضي.

المصدر : وكالات