نواب روس يتوسطون لفك حصار عرفات


undefined

قال مسؤول فلسطيني إن نوابا من البرلمان الروسي أعلنوا دعمهم للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في اختراق الحصار الإسرائيلي المفروض عليه ومنعه من حضور قداس عيد الميلاد الأرثوذكسي غدا في بيت لحم. في غضون ذلك جددت السعودية تأييدها الكامل للشعب الفلسطيني.

وقال السفير الفلسطيني في موسكو خيري العريضي إنه من المتوقع أن يصل 14 نائبا من مختلف التيارات داخل مجلس النواب الروسي "الدوما" إلى مقر عرفات برام الله غدا للتوسط لدى الحكومة الإسرائيلية والضغط عليها من أجل السماح له بحضور القداس مساء اليوم نفسه.

وكان سكرتير الحكومة الإسرائيلية جدعون سار قد قال للإذاعة العامة إنه لن يسمح لعرفات بالخروج من رام الله طالما لم يعتقل قتلة وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي.

وقد منعت إسرائيل عرفات يوم 24 ديسمبر/ كانون الأول من حضور قداس عيد الميلاد بحسب التقويم الغربي في بيت لحم كما درج على ذلك منذ عام 1995.

يشار إلى أن زئيفي اغتيل يوم 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي على يد مسلحين من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

ووجهت روسيا وهي إحدى الدولتين الراعيتين لعملية السلام المتعثرة في الشرق الأوسط مع الولايات المتحدة انتقادات لإسرائيل بسبب القيود التي فرضتها على عرفات وطالبتها بعدم الخلط بين الدين والسياسة.

وقد اتهمت السلطة الفلسطينية في وقت سابق حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون برفض تقرير لجنة ميتشل، وخداعها الرأي العام الدولي بحديثها عن السلام.

محادثات سعودية فلسطينية

undefinedفي الوقت نفسه أكد ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز دعم بلاده الكامل للشعب الفلسطيني مع استمرار الدعم المادي أيضا.

جاء ذلك خلال لقاء ولي العهد السعودي مع وزير التعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث الذي سلمه رسالة من الرئيس عرفات بشأن التطورات الحالية في الأراضي الفلسطينية، في حين أطلعه على المحادثات الجارية مع المبعوث الأميركي أنتوني زيني.

وأعلن السفير الفلسطيني في الرياض مصطفى الشيخ ديب أن السعودية والسلطة الفلسطينية تبادلتا وجهات النظر بشأن مهمة زيني والوضع في المنطقة، مشيرا إلى أن الأمير عبد الله جدد دعم بلاده التام للشعب الفلسطيني رغم الحملة الشعواء التي تواجهها المملكة من جراء هذا الموقف.

وعبرت الصحافة السعودية اليوم عن تشاؤمها حيال فرص نجاح مهمة زيني، واتهمت رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بالسعي لعرقلة مهمة المبعوث الأميركي.


undefinedساريد وبيلين بمصر
في موضوع آخر ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة أن زعيم المعارضة اليسارية الإسرائيلية يوسي ساريد ووزير العدل العمالي السابق يوسي بيلين سيزوران مصر غدا لبحث سبل تنشيط عملية السلام والدور المصري في هذا الصدد.

وأضافت الإذاعة أن الزيارة تأتي بدعوة من وزير الخارجية المصري أحمد ماهر، مشيرة إلى أن ساريد وبيلين سيلتقيان أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس المصري حسني مبارك.

المصدر : وكالات