الأمم المتحدة تقر برنامج العراق لاستخدام عائدات النفط

undefinedصدق الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان على برنامج استخدام عائدات النفط مقابل الغذاء والبالغة حوالي 4.432 مليارات دولار والذي قدمه العراق. ويغطي البرنامج الفترة الممتدة بين الأول من ديسمبر/ كانون الأول 2001 وحتى 29 مايو/ أيار 2002.

وبمقتضى البرنامج الجديد الذي أعلنت الموافقة عليه أمس الجمعة تم تخصيص 2.91 مليار دولار لاستيراد الأغذية التي توزع بإشراف بغداد على جنوب ووسط العراق، و184 مليون دولار لاستيراد الأغذية التي توزع بإشراف المنظمات الإنسانية في شمال العراق ذي الغالبية الكردية.

ويخصص البرنامج 600 مليون دولار لشراء قطع غيار ومواد مختلفة لصناعة النفط العراقية، كما يخصص 295 مليون دولار (منها 37 مليونا لشمال العراق) للزراعة، و293.5 مليون دولار (منها 65.5 مليون دولار للشمال) لإنتاج الكهرباء وتوزيعها، و195 مليونا لتخزين ونقل المواد الغذائية. وكشف البرنامج أن ظروف الحصول على مياه الشرب والصرف الصحي في جميع أنحاء العراق لا تزال في وضع حرج, معتبرا أن إعادة تأهيل هذين القطاعين تحتاج إلى حوالي 700 مليون دولار.

وينص البرنامج أيضا وبصورة خاصة بالنسبة للمناطق الخاضعة تحت سيطرة الحكومة العراقية, على تخصيص 230.5 مليون دولار لتحسين شبكة السكك الحديد في العراق, و179 مليونا لمشاريع الري و178 مليونا للأدوية و129.5 مليون دولار للتعليم الابتدائي والثانوي.

وكان برنامج النفط مقابل الغذاء قد أقر في عام 1996 للحد من انعكاسات العقوبات المفروضة على بغداد بعد غزو الكويت عام 1990. وبموجب هذا البرنامج فإن أكثر من ثلث هذه العائدات مخصص لدفع التعويضات والمصروفات الإدارية لتنفيذ البرنامج, أما المبلغ المتبقي (72%) فيمكن استخدامه لاستيراد مواد غذائية وأدوية وسلع أخرى أساسية بعد الحصول على موافقة مجلس الأمن. وتدنت العائدات النفطية للفترة المذكورة حوالي 1.7 مليار دولار بسبب بطء مبيعات المحروقات وتدني أسعار النفط.

المصدر : الفرنسية