محكمة بحرينية تحكم لصالح صحفي منع من الكتابة

حافظ الشيخ
أصدرت محكمة في البحرين حكما لصالح صحفي محلي يقضي بالسماح بعودته إلى الكتابة بعد قرار حكومي بمنعه منها بتهمة انتهاك قوانين المطبوعات والنشر. وهذه أول مرة تعرض قضية من هذا النوع على محاكم البلاد.

وقال الصحفي حافظ الشيخ الذي يعمل في صحيفة "أخبار الخليج" اليومية التي تصدر باللغة العربية "إن المحكمة أصدرت أمس قرارا يسمح بعودتي إلى الكتابة في البحرين فورا".

غير أن وزير الإعلام نبيل يعقوب الحمر قال اليوم إن الحكومة ستستأنف القرار. وأضاف الوزير "سوف لن نسمح لأي أحد بالتحريض على الوحدة الوطنية أو الإضرار بها مهما كانت الظروف".

وكان وزير الإعلام أصدر قرارا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي يمنع بموجبه الصحفي حافظ الشيخ من الكتابة بزعم انتهاكه قوانين المطبوعات لكتابته مقالات تثير نزعات طائفية في البحرين التي شهدت أربع سنوات من اضطرابات مناهضة للحكومة في التسعينات.

وكانت وزارة الإعلام قد رفعت دعوى ضد حافظ الشيخ إلى المحكمة الشهر الماضي قالت فيها إن كتاباته تمس الوحدة الوطنية، رافق ذلك امتناع صحيفة أخبار الخليج عن نشر مقالاته. ورفض الشيخ قرار منعه من الكتابة باعتباره غير قانوني ورفع قضية بهذا الخصوص إلى القضاء ضد وزارة الإعلام.

وتتطرق الموضوعات التي يكتب بشأنها الشيخ إلى وضع الشيعة في البحرين الذين دعوا إلى إصلاحات سياسية واقتصادية في التسعينات, والإيرانيين الذين يعيشون في البلاد وقضايا ذات حساسية خاصة.

ويعد المنع من الكتابة قضية نادرة في البحرين إذ يمارس الصحفيون هناك رقابة ذاتية على أعمالهم المنشورة. واستنكرت جمعية حقوق الإنسان في البحرين وهي جمعية مستقلة, قرار منع الصحفي من العمل واعتبرته انتهاكا للدستور والميثاق الوطني.

يذكر أنه قد أجري بالبحرين في فبراير/ شباط الماضي استفتاء على الميثاق الذي اقترحه أمير البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة نال تأييد الأغلبية الساحقة من المواطنين هناك. واشتمل الميثاق على إصلاحات سياسية بما في ذلك إجراء انتخابات بلدية وبرلمانية.

المصدر : رويترز