55 قتيلا من أجل توفير الغذاء للماشية بالصومال

لقي 55 شخصا على الأقل مصرعهم في اشتباكات بسبب حقوق الرعي في أراض بجنوب ووسط الصومال في الأيام القليلة الماضية. وقد تسببت ثلاث سنوات من الجفاف في وادي نهر شابيلي بإثارة التوتر بين قبائل المنطقة التي تغيب عنها سلطة الحكومة الانتقالية في مقديشو.

وقال سكان فارون من القتال بمنطقة كوريولي الواقعة على مسافة 80 كلم جنوبي العاصمة الصومالية، إن 15 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب عشرون آخرون في الاشتباكات التي جرت في المنطقة الجمعة. ولقي 40 شخصا آخر مصرعهم في معارك أخرى وقعت اليوم في منطقة مودوغ 600 كلم شمالي مقديشو.

ورغم تولي حكومة وطنية انتقالية السلطة في الصومال منذ عام ونصف عام فإن البلد الواقع في القرن الأفريقي يعاني من غياب سلطة فعالة منذ سقوط نظام الرئيس السابق محمد سياد بري مطلع عام 1991. وقد استطاع بري أن يحكم البلاد بقبضة من حديد قمعت النزاعات الدموية بين القبائل التي تدفقت الأسلحة إليها من الاتحاد السوفياتي أولا ثم من الولايات المتحدة.

المصدر : أسوشيتد برس

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة