أخ لابن لادن يعتقد أن أخاه لايزال على قيد الحياة

صورتان لأسامة بن لادن إحداهما مفترضة والأخرى حقيقية
استبعد يسلم بن لادن الأخ غير الشقيق لأسامة بن لادن إمكان إخفاء وفاة أخيه زعيم تنظيم القاعدة في حالة حدوث الوفاة. وقال إنه لهذا السبب يعتقد أن أخيه لايزال على قيد الحياة.

وأضاف يسلم الذي يكتب اسم عائلته باللغة الإنجليزية بهجاء مختلف عن أخيه الهارب أن أسامة من المستحيل أن تحدث وفاته دون أن ينتشر الخبر على نطاق واسع.

وذكر رجل الأعمال الذي يقيم في جنيف لصحيفة (لو تيمب) السويسرية إنه لم يتصل بأخيه منذ 20 عاما. وأضاف أن أسامة لو مات "فإنني أعتقد أنه مشهور بدرجة كبيرة تجعل أي شخص يتعرف عليه ويبلغ عن ذلك".

وتأتي هذه التصريحات من قريب لأسامة بن لادن بعد أن تردد أن زعيم القاعدة ربما قتل أثناء القصف الأميركي لأفغانستان أو ربما مات من المرض. وقد جعلت الولايات المتحدة القبض على بن لادن "حيا أو ميتا" في مقدمة أولوياتها وقالت إنه لا يوجد سبب يدعوها للاعتقاد بأن زعيم تنظيم القاعدة قد مات.

لكن يسلم بن لادن وهو أحد 53 أخا وأختا لأسامة نفى تلميحات بأن أخاه تمكن من استخدام ثروته التي ورثها عن والده في تمويل هجمات دموية على الأميركيين. ومن المعتقد على نطاق واسع أن أسامة بن لادن قد ورث نحو 300 مليون دولار عن والده رجل الأعمال السعودي الجنسية اليمني الأصل.

وقال يسلم الذي ندد مرات عديدة بهجمات سبتمبر/ أيلول على نيويورك وواشنطن في مقابلة سابقة إن الأخوة والأخوات يمكنهم التصرف فقط في الأرباح وليس في نصيبهم في رأس مال الإمبراطورية التي شيدها والدهم الذي توفى في عام 1968. وقال "نحصل على الفائدة وعلى الأسهم" مضيفا "لم نقسم الميراث الذي بقي سليما دون أن يمس حتى الآن". وقال يسلم بن لادن إن العائلة تحتاج إلى موافقة مكتوبة من العاهل السعودي لكي تحصل على رأس المال وأن نصيب أسامة تم تجميده بموجب أمر ملكي في 1994 عندما جرد من جنسيته السعودية.

المصدر : رويترز