طائرات التحالف تضرب أهدافا جنوبي العراق

أعلنت القيادة المركزية الأميركية أن طائرات التحالف التي تراقب منطقة الحظر في العراق أغارت أمس على موقع مدفعية مضادة للطائرات جنوبي العراق. وذكر بيان للقيادة أن هذه الغارة لا صلة لها بالحرب على ما يسمى الإرهاب التي تقودها الولايات المتحدة.

وأضاف البيان أن الضربات التي استخدمت فيها أسلحة دقيقة التوجيه نفذت دفاعا عن النفس ردا على تهديدات وأفعال عراقية "معادية" لأطقم طيران التحالف وطائراتهم.

وطالب البيان الصادر من تامبا بولاية فلوريدا العراق بوقف التعرض لطائرات التحالف وقال "إذا قدر للعراق أن يتوقف عن أفعاله التي تنطوي على تهديد فإن ضربات التحالف سوف تتوقف أيضا". ولم تكشف المصادر العسكرية الأميركية تفاصيل عن طبيعة التهديدات العراقية المزعومة.

كما لم تتضح معلومات بشأن مشاركة طائرات بريطانية في الغارة. يعد هذا الهجوم الثاني من نوعه خلال ثلاثة أيام. وقالت مصادر بالبنتاغون إنه حتى يوم الاثنين الماضي لم تقع هجمات أميركية على موقع عراقي مضاد للطائرات في منطقة حظر الطيران الجنوبية منذ 27 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وأضاف البيان الأميركي أن العراق أطلق قذائف مدفعية مضادة للطائرات وصواريخ أرض جو على طائرات التحالف في أكثر من 1060 مناسبة منذ ديسمبر/ كانون الأول عام 1998. وأشار إلى أن الطائرات العراقية انتهكت منطقة الطيران المحظور الجنوبية أكثر من 160 مرة خلال الفترة نفسها.

المصدر : وكالات