أميركا تطالب بخفض قوات حفظ السلام في لبنان

جون نيغروبونتي مع رفيق الحريري أمس
أعلن المندوب الأميركي لدى الأمم المتحدة جون نيغروبونتي أن الوقت قد حان لخفض حجم قوة حفظ السلام التابعة للمنظمة الدولية في جنوب لبنان، باعتبار أن إسرائيل قامت بسحب قواتها من جنوبي البلاد كما قال.

وقال نيغروبونتي بعد محادثات أجراها مع الرئيس اللبناني إميل لحود إن الخفض المقترح يتفق مع "انتهاء الاحتلال الإسرائيلي" لجنوبي لبنان الذي دام 22 عاما في مايو/أيار 2000.

وكان نيغروبونتي الذي وصل أمس إلى لبنان قادما من سوريا, قد توجه بعد الظهر من مقر السفارة الأميركية إلى الناقورة في جنوبي لبنان حيث زار مقر القوة الدولية. وأكد أن أي خفض لقوة يونيفيل "سيجري تدريجيا وليس بشكل مفاجئ".

ويرفض لبنان أي خفض في عناصر قوة حفظ السلام كما يرفض حتى الآن نشر جيشه على طول الحدود اللبنانية الإسرائيلية, معتبرا أن قطاع مزارع شبعا الذي تحتله إسرائيل أرض لبنانية.

وتأتي تصريحات نيغروبونتي في وقت يستعد فيه مجلس الأمن للتصويت على تجديد مدة عمل هذه القوة التي تنتهي يوم الحادي والثلاثين من الشهر الجاري.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان قد أوصى بتمديد عمل القوة لمدة ستة أشهر أخرى.

المصدر : وكالات