الصومال تعتقل 20 شخصا على خلفية الإرهاب

نسبت تقارير صحفية إلى وزير الإعلام الصومالي قوله إن حكومته قامت باعتقال حوالي 20 شخصا من بينهم أجانب يشتبه بأن لهم صلة بنشاطات إرهابية، كما أعلن الوزير استعداد حكومته استقبال قوات أميركية وقوات حليفة من أجل اعتقال من أسماهم الإرهابيين في بلده.

وذكر وزير الإعلام زكريا محمد عبدي في تصريحات نقلتها عنه صحيفة عربية أن من بين المعتقلين ثمانية عراقيين تم اعتقالهم الشهر الماضي، لكن الصومال لم تعد تحتفظ إلا ببعضهم الآن. وأوضح بأن حكومته أطلقت سراح بعض العراقيين الذين سبق أن اعتقلتهم لعدم وجود أدلة على اشتراكهم بأي نشاطات إرهابية.

وأكد عبدي أن بعض العراقيين لا يزالون معتقلين ويجري التحقيق معهم. ولم يكشف الوزير الصومالي النقاب عن جنسيات المعتقلين الآخرين أو سير التحقيقات الجارية معهم، كما لم يتحدث عن الطريقة التي دخلوا بها إلى البلاد أو النشاطات التي اعتقلوا بسببها. ويتوقع الوزير استجابة الولايات المتحدة للدعوة التي وجهت لها بالاشتراك في عمليات التحقيق التي تجري مع المعتقلين.

وفي السياق ذاته أعلن الوزير الصومالي استعداد حكومته لاستقبال قوات من التحالف المناهض للإرهاب من أجل البحث عن إرهابيين مزعومين قد يكونون مختبئين في الصومال. ونفى في مؤتمر صحفي وجود مخيمات تدريب للإرهابيين في الصومال، ولكنه قال إنه قد يكون هناك "عناصر إرهابية" منتشرة في مختلف مناطق البلاد. وأضاف عبدي "نحن مستعدون للعمل مع عسكريين -أميركيين أو من دول حليفة- لاعتقال" هؤلاء الإرهابيين. وأكد أن الولايات المتحدة أطلعت حكومته على وجود قوات بحرية في المياه الصومالية لكنها قالت إنها هناك للتأكد من عدم تسلل عناصر القاعدة إلى الصومال.

حسين محمد عيديد
ونفى وزير الإعلام معلومات زعيم الحرب الصومالي حسين محمد عيديد والتي زعم فيها أن العديد من عناصر تنظيم القاعدة وصلوا الأسبوع الماضي إلى الصومال، وقال الوزير إن عيديد يروج هذه المعلومات للإساءة إلى صدقية الحكومة الانتقالية التي يناهضها.

وكان عيديد ذكر أسماء بعض هؤلاء مثل الشيخ عبد الرحمن خالد زبير من السعودية والشيخ عبد الله المهدي من اليمن والشيخ عبد المجيد والشيخ زيد أبو موسى من مصر. وعيديد هو نائب رئيس المجلس الصومالي للمصالحة والإصلاح وهو تحالف من فصائل معارضة للحكومة الانتقالية.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول أكد الأسبوع الماضي أن الصومال قد تصبح أحد أهداف حملة مكافحة الإرهاب إذا قامت بإيواء إرهابيين.

المصدر : وكالات