مبارك يدعو العراق للالتزام بالقرارات الدولية

حسني مبارك
دعا الرئيس المصري حسني مبارك العراق إلى الالتزام بقرارات الأمم المتحدة لتجنب ضربة عسكرية أميركية محتملة حسبما ذكرت صحف مصرية اليوم، ويأتي ذلك في وقت زاد فيه غموض الموقف الأميركي إزاء شن حملة عسكرية على بغداد.

ووصف مبارك أي ضربة عسكرية لبلد عربي بأنها ستترك تعقيدات عميقة في المنطقة, لكنه أعرب عن أمله بأن يتجاوب العراق مع قرارات الأمم المتحدة لمنع الذرائع التي يمكن أن تستخدم في شن حملة عسكرية عليه.

وتتزامن تصريحات مبارك مع إعلان مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط وليم بيرنز الذي يزور المنطقة حاليا بأن واشنطن لم تحدد موقفها بعد من قضية العراق مشيرا إلى أن واشنطن ستجري مشاورات في هذا الصدد مع حلفائها الخليجيين.

وكان الرئيس الأميركي قد دعا العراق إلى السماح للمفتشين الدوليين الذين طردهم العراق عقب غارات أميركية قبل أكثر من عامين بالعودة إلى أراضيه أو مواجهة عواقب وخيمة. وقد تصاعدت التكهنات بأن الولايات المتحدة تخطط للقيام بعمل عسكري على بغداد بعد فراغها من أفغانستان.

يذكر أن العراق رفض مرارا أية صلة له بالإرهاب معتبرا أن الهجوم العسكري الأميركي المحتمل لن يكون إلا عملا انتقاميا لتصفية حسابات سابقة.

المصدر : وكالات