العراق يؤكد حرصه على علاقاته مع فرنسا

ناجي صبري
أكد وزير الخارجية العراقي ناجي صبري اليوم أن العراق لن يقطع علاقاته الدبلوماسية والتجارية مع فرنسا, معتبرا أن موقفها من مشروع نظام جديد للعقوبات اقترحته واشنطن جاء بسبب مجموعات الضغط الصهيونية.

ونقلت صحيفة الرافدين الأسبوعية عن صبري قوله إن العراق لن يقطع علاقاته الدبلوماسية والتجارية مع فرنسا رغم أنها ليست كالسابق بسبب الموقف الفرنسي من ما يسمى بالعقوبات الذكية.

ورأى أن موقف فرنسا من هذا المشروع جاء نتيجة عوامل عديدة منها مخلفات حكم الحزب الاشتراكي في عهد الرئيس الفرنسي الراحل فرنسوا ميتران ودور مجموعات الضغط الصهيونية التي أثرت في موقفها تجاه العرب.

وكان صبري أكد أمس أن العراق يحرص على علاقاته مع فرنسا رغم أن باريس لم تقف في يوم من الأيام مع رفع الحظر المفروض عليه منذ أكثر من أحد عشر عاما.

ومنذ طرح مشروع العقوبات الذكية, شنت بغداد حملة انتقادات ضد فرنسا بعد أن تبنت موقفا في مجلس الأمن الدولي مؤيدا لمشروع فرض نظام العقوبات الجديد الذي اقترحته الولايات المتحدة وبريطانيا.

وأعلن العراق أنه لن يمنح الأولوية في تعاملاته التجارية في إطار اتفاق النفط مقابل الغذاء لفرنسا التي كانت تعتبر من الدول المؤيدة للعراق في مجلس الأمن الدولي وكانت قبل أزمة الخليج (1990-1991) إحدى الدول التي تقيم علاقات اقتصادية متينة مع العراق.

وقد حصلت الشركات الفرنسية خلال المراحل التسع السابقة من اتفاق النفط مقابل الغذاء على عقود بلغت قيمتها 3.5 مليارات دولار.

المصدر : وكالات