نيوف مطلوب رسميا للتحقيق في دمشق

نزار نيوف
قال محامي الصحفي السوري المعارض والناشط في مجال حقوق الإنسان نزار نيوف إن السلطات السورية استدعت موكله للمثول أمام قاضي التحقيق في دمشق بتهمة "إثارة النعرات الطائفية والمذهبية". وأضاف أن هذه التهمة تصل عقوبتها إلى السجن لمدة خمس سنوات.

وأشار المحامي أنور البني إلى أن نيوف الموجود حاليا في فرنسا متهم أيضا بـ "محاولة تغيير الدستور بطرق غير مشروعة, ونشر أخبار كاذبة بالخارج". وأوضح البني أن نيوف الذي كان يعتزم العودة بعد غد إلى سوريا "قد أجل عودته لبعض الوقت".

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان الناطق الرسمي باسم لجان الدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا أكثم نعيسة أن سلطات الأمن في مدينة طرطوس قامت باستدعاء الأمين العام للحزب الشيوعي السوري المعارض رياض الترك.

وكان نيوف قد أعلن في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الفرنسية باريس في 16 يوليو/ تموز الماضي عن نيته العودة إلى سوريا لبدء تحرك يهدف إلى ملاحقة قضائية لمسؤولي النظام الذين يعتبرهم متورطين في جرائم خلال السنوات الأخيرة أو أمام الهيئات الدولية إذا تعذر ذلك في سوريا.

يشار إلى أن السلطات أطلقت سراح نيوف في مايو/ أيار الماضي بعد تسعة أعوام من السجن، وتوجه في يوليو/ تموز إلى باريس للعلاج من إصابات في العمود الفقري.

المصدر : الفرنسية