الحكومة الصومالية تستعيد كسمايو من قوات مورغان

ذكرت تقارير إعلامية في مقديشو أن قوات الحكومة الانتقالية بالصومال استعادت مدينة وميناء كسمايو من أيدي جماعة الجنرال السابق محمد سيد هيرسي (مورغان) المعارضة بعد ساعات قليلة من سقوطها. ورغم أن مصادر مستقلة أكدت استعادة القوات الحكومية للمدينة إلا أن متحدثا باسم مجلس المصالحة والبناء الصومالي المعارض نفى ذلك.

فقد قال تلفزيون هورن أفريك من العاصمة الصومالية مقديشو إن القوات الحكومية استعادت كسمايو بعد معارك طيلة الليلة الماضية. إلا أن المتحدث باسم المجلس المعارض الذي تنتمي إليه جماعة مورغان نفى سقوط المدينة قائلا "نحن مازلنا نسيطر على كسمايو".

وكانت قوات مورغان قد استولت على كسمايو ثالثة كبرى المدن الصومالية أمس مما اعتبره مراقبون انتكاسة كبيرة لحكومة الرئيس الصومالي عبدي قاسم صلاد حسن.

وقد أكدت مصادر مستقلة نبأ سقوط كسمايو جنوب شرق العاصمة مقديشو في أيدى المعارضة بعد أسبوعين من المعارك العنيفة بين الجانبين، إلا أنها أكدت أن الوضع مازال غير مستقر. وذكر شهود عيان ومصادر حكومية ومعارضة أن 20 شخصا قتلوا وأصيب 45 آخرون سقطوا أثناء المعارك وأن الجانبين أرسلوا تعزيزات عسكرية إلى المنطقة.

وتعد جماعة مورغان إحدى فصائل مجلس المصالحة وإعادة البناء الصومالي المعارض للحكومة الانتقالية المؤقتة التي شكلها الرئيس صلاد حسن عقب انتخابه العام الماضي. ويرفض رؤساء الفصائل المعارضة التي تسيطر على القسم الأكبر من البلاد الاعتراف بسلطة الحكومة الانتقالية التي تحظى باعتراف المجتمع الدولي.

وكان مورغان وهو وزير دفاع سابق يسيطر على كسمايو ثالثة كبرى المدن الصومالية بين عامي 1993 و1999 رغم محاولات الفصائل الأخرى الاستيلاء عليها دون جدوى، وذلك قبل أن تستولي عليها فصائل أعلنت بعد ذلك ولاءها للحكومة الانتقالية.

المصدر : الفرنسية