غرق سفينة في الخليج محملة بالنفط العراقي

أكد متحدث باسم الأسطول الخامس الأميركي الذي يتخذ من البحرين قاعدة له أن سفينة جيوجيس التي كانت محملة بالنفط العراقي غرقت في شمال الخليج، ولكن المتحدث تحفظ على التعقيب على أسباب الغرق واكتفى بالقول إنها غرقت لأنها لم تكن في حالة جيدة.

وكان أصحاب السفينة جيورجيس أرسلوا بيانا للجزيرة قالوا فيه إن البحرية الأميركية احتجزت السفينة مدة 34 يوما قبالة البحرين. وأضاف مالكو السفينة أن القوات الأميركية نهبت السفينة قبل إغراقها أمس الأحد وصادرت أموال أفراد طاقمها الاثني عشر, وجميعهم من العراقيين.

وأشاروا إلى أن أفراد الطاقم "محتجزون حاليا على متن سفينة للبحرية الأميركية في وضع صحي سيئ للغاية". ونفت مصادر البحرية الأميركية في اتصال هاتفي بقناة الجزيرة هذه الاتهامات مشيرة إلى أنها أنقذت أفراد الطاقم قبل غرق السفينة. لكن المصادر نفت علمها بمصير أفراد الطاقم.

يذكر أنه منذ عام 1990 تجوب قوة متعددة الجنسيات تضم سفنا أميركية وبريطانية مياه الخليج، وتعلن من وقت إلى آخر عن اعتراضها سفنا مخالفة للحظر المفروض على العراق، حيث إنه يحظر على العراق تصدير نفطه خارج إطار برنامج "النفط مقابل الغذاء" المتفق عليه مع الأمم المتحدة.

وفي أبريل/ نيسان الماضي انتشرت بقعة سوادء كبيرة قبالة شواطئ الإمارات العربية المتحدة إثر غرق مركب قديم كان محملا بالنفط العراقي المهرب.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية