البنتاجون يعلن اختفاء طائرة استطلاع والعراق يؤكد إسقاطها

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون عن اختفاء طائرة استطلاع أميركية بدون طيار فوق العراق. وقال مسؤول في البنتاغون إن الطائرة التي كانت تقوم بمهمة جنوبي العراق لم تعد إلى قاعدتها. وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه "أعتقد أننا فقدنا الاتصال بواحدة من طائرات استطلاعنا التي تعمل من دون طيار".

وقال مراسل الجزيرة في واشنطن إن هناك اعترافا أميركيا ضمنيا بسقوط الطائرة، بيد أنه لم يصدر بعد إعلان رسمي بذلك حتى الآن. وأضاف أن المتحدث باسم وزارة الدفاع يؤكد أن كل الطائرات الأميركية بطيارين قد عادت إلى قواعدها من مهمات في شمالي وجنوبي العراق.

وتأتي هذه التصريحات الأميركية عقب إعلان العراق أن دفاعه الجوي أسقط اليوم طائرة تجسس أميركية قادمة من الأجواء الكويتية.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية في وقت سابق اليوم عن متحدث عسكري عراقي قوله إن وسائل الدفاع الجوي في منطقة البصرة جنوبي العراق أسقطت اليوم طائرة استطلاع أميركية قادمة من الأراضي الكويتية كانت تقوم بأغراض تجسسية.

وأفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأن المتحدث العسكري العراقي أكد أن هذه الطائرة استطلاعية متطورة تحمل معدات ذات تقنية عالية استخدمها الأميركيون في العدوان على يوغسلافيا. ويذكر أن الطائرة هي من نوع بريديتور.

وأضاف أن هذه الطائرة تستخدم حاليا في المنطقة الجنوبية من العراق لتأمين المعلومات الاستطلاعية والتجسسية عن مواقع العراق الحيوية وفعاليات دفاعاته الجوية وتأمين الإسناد للطائرات الغربية التي تهاجم الأراضي العراقية.

يذكر أن مواجهات شبه يومية تدور بين العراق والطائرات الأميركية والبريطانية التي تحلق فوق منطقتين للحظر الجوي فرضتهما واشنطن شمالي العراق وجنوبيه بعد حرب الخليج عام 1991. ولا تعترف بغداد بالمنطقتين اللتين لا ينص عليهما أي قرار صادر عن الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات