فصيل قرنق يكرر شروطه لقبول المبادرة المصرية الليبية

عضو بالجيش الشعبي لتحرير جنوب السودان (أرشيف)
طالب الجيش الشعبي لتحرير السودان مجددا بربط موافقته على التفاوض طبقا للمبادرة المصرية الليبية بدراسة أربع قضايا يراها رئيسية لحل الصراع في جنوب السودان. وذكر بيان للجيش الشعبي أن القضايا هي فصل الدين عن الدولة وحق تقرير المصير والدستور والحكومة الانتقالية.

وأكد البيان أن الجيش الشعبي الذي يقوده جون قرنق لن يشارك في المبادرة المصرية الليبية أو أي مبادرة أخرى لا تشتمل على هذه القضايا الأربع. كما طالب البيان بدمج المبادرة المصرية الليبية مع مبادرة الهيئة الحكومية للتنمية ومكافحة التصحر "إيغاد".

وأضاف البيان أن التجمع الوطني الديمقراطي الذي يضم الجيش الشعبي وأحزاب المعارضة الشمالية طرح القضايا الأربع على مصر وليبيا أثناء اجتماع بالقاهرة في يونيو/ حزيران الماضي.

وتركز المبادرة المصرية الليبية على تطبيق خطة سلام تتضمن تحقيق الديمقراطية عن طريق عقد مؤتمر وطني للسلام تحضره الحكومة وأطراف المعارضة، ويعمل على تعديل الدستور وتشكيل حكومة انتقالية.

وتتضمن مبادرة "إيغاد" التي ترعى منذ العام 1993 مفاوضات بين الحكومة السودانية والجيش الشعبي لتحرير السودان حق تقرير المصير للجنوبيين. يشار إلى أن الجيش الشعبي لتحرير السودان يقول إنه يقاتل من أجل الحصول على قدر أكبر من الحكم الذاتي في الجنوب. وقد قتل نحو مليوني شخص منذ اندلاع الحرب الأهلية عام 1983.

المصدر : الفرنسية