تجديد حظر التظاهرات في الجزائر

تظاهرات البربر بشوارع العاصمة الجزائر(أرشيف)
جددت وزارة الداخلية الجزائرية فرض الحظر المفروض على التظاهرات في الجزائر العاصمة. وصدر القرار عقب إعلان "تنسيقية القرى والعروش" في منطقة القبائل تنظيم مسيرة في الثامن من الشهر الجاري بمناسبة افتتاح المهرجان العالمي للشباب والطلاب في العاصمة.

وذكر بيان وزارة الداخلية أن بعض الأشخاص يعتزمون تنظيم اعتصام أو مسيرة يوم الأربعاء المقبل في العاصمة الجزائر. وأشار إلى أن تنظيم هذا النوع من التظاهرات ممنوع في العاصمة. ودعت "تنسيقية القرى والعروش" -وهي هيئة تضم ممثلين عن القرى في منطقة القبائل- إلى مسيرة حاشدة خلال المهرجان العالمي للشباب.

وتهدف المسيرة إلى الاحتجاج على قمع تظاهرات البربر مؤخرا في عدة ولايات جزائرية. وطالبت التنسيقية المشاركين في المهرجان العالمي للشباب والطلاب مقاطعة المهرجان تضامنا مع قضية البربر في الجزائر. ومن المقرر تنظيم المهرجان في الفترة من 8 - 16 أغسطس/ آب الجاري.

وكانت وزارة الداخلية قد منعت أي تظاهرة في العاصمة إثر الاضطرابات التي تخللت مسيرة 14 يونيو/ حزيران الماضي وأسفرت عن مقتل ستة أشخاص وإصابة نحو مائة آخرين. كما منعت السلطات يوم 5 يوليو/ تموز الماضي مسيرة كان من المقرر أن يقوم بها مندوبو مناطق القبائل في الجزائر وأغلقت جميع الطرق المؤدية إلى العاصمة.

يشار إلى أن اضطرابات اندلعت في منطقة القبائل ثم امتدت إلى ولايات أخرى إثر مقتل شاب في مقر الدرك الوطني بهذه المنطقة في أبريل/ نيسان الماضي. وأسفرت هذه الاضطرابات وعمليات قمعها عن مقتل ما لا يقل عن ستين شخصا وإصابة أكثر من ألفين آخرين من نهاية أبريل/ نيسان إلى نهاية يونيو/ حزيران الماضي.

المصدر : وكالات