خطة تحرك إعلامي عربي لدعم الانتفاضة الفلسطينية

الاجتماع الأخير لمجلس وزراء الإعلام العرب في
بيروت في يونيو/ حزيران الماضي (أرشيف)
اختتم وزراء الإعلام العرب اجتماعهم الطارئ في القاهرة بحضور الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. واتفق الوزراء على خطة للتحرك الإعلامي لدعم الانتفاضة أمام الإعلام الغربي والإسرائيلي المنحاز. وحدد الوزراء أولويات في الخطة تستحق توجيه الدعم المالي في الفترة الحالية.

وتشمل الخطة -التي تكلف نحو مليون دولار- بث برامج تلفزيونية وعرض وجهة النظر العربية في كبرى الصحف الغربية وعقد ندوات ومؤتمرات في محاولة لكسب تأييد الرأي العام العالمي مع التزام العقلانية والموضوعية في الخطاب العربي.

وتهدف الخطة إلى دعم الجهود السياسية العربية ومواجهة التضليل الإعلامي الغربي المتعلق بالقضية الفلسطينية وإقناع الرأي العام الأجنبي وخاصة في الولايات المتحدة وأوروبا بأهمية وضرورة التحرك العاجل لإنقاذ الموقف المتفجر الذي سيؤثر في النهاية على المصالح الدولية.

وتقترح الخطة إعداد برامج إخبارية وتحليلية عن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وبثها عن طريق المحطات الفضائية العربية. وتشمل أيضا نشر مقالات وغيرها من المواد الإعلامية كإعلانات مدفوعة في صحيفتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست الأميركيتين وصحيفتي إندبندنت والتايمز البريطانيتين ولوموند وليبراسيون الفرنسيتين.

وفي كلمته أمام الاجتماع ندد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بمحاولات إسرائيل تهويد القدس المحتلة مشيرا إلى المحاولات الإسرائيلية المستمرة لوضع حجر الأساس ليكون بديلا عن المسجد الأقصى. وقال عرفات في كلمته إن "الشعب الفلسطيني سيبقى في رباط حتى رفع علم فلسطين على القدس وإعلان الدولة الفلسطينية".

وأشاد وزير الإعلام اللبناني غازي العريضي بالنتائج التى تحققت في الاجتماع ووصفه بأنه ناجح. وأوضح العريضي في تصريح للجزيرة أن الدول المشاركة اتفقت على الخطوات التنفيذية للإستراتيجية الإعلامية الجديدة. وأضاف أنه تم وضع جدول واضح للنشاطات التي يجب القيام بها وتحديد أولويات لتوجيه الدعم المالي.

وتشمل الخطة التي أعدتها إدارة الإعلام بالجامعة العربية أن تقوم مفوضة الإعلام بالجامعة النائبة الفلسطينية حنان عشراوي بجولة عاجلة في عدد من العواصم ذات التأثير لشرح وجهة النظر العربية.

وقالت عشراوي للجزيرة إن التحرك العربي يجب أن يكون على جميع المستويات وبسرعة دون انتظار لعقد مؤتمر قمة أو الاعتماد على التصريحات فقط. وأوضحت أهمية دور الإعلام في القضايا السياسية واعتبرته مؤثرا بنسبة تصل إلى 90% في صناعة القرار السياسي حاليا.

المصدر : الجزيرة + وكالات