الجيش اللبناني: الهندي اعترف باتصاله بمسؤولين إسرائيليين

قوات الأمن اللبنانية تسيطر على
المظاهرات المسيحية (أرشيف)
كشفت قيادة الجيش اللبناني أن المستشار السياسي للقوات اللبنانية المنحلة اللواء توفيق الهندي -أحد أبرز المعارضين للوجود السوري في لبنان- اعترف بأنه أجرى اتصالات مع المخابرات الإسرائيلية وطلبت منه القيام بتظاهرات معادية للوجود السوري.

وجاء في بيان لمديرية التوجيه في الجيش اللبناني أن الهندي أجرى اتصالا أثناء وجوده في باريس في أبريل/ نيسان الماضي بالمستشار الإعلامي لمنسق الشؤون الإسرائيلية في لبنان لاوري لوبراني، إضافة إلى اعترافه بالاتصال بمسؤولين أمنيين سابقين في القوات اللبنانية بينهم غسان توما الذي صدر بحقه حكمان بالإعدام في قضية اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رشيد كرامي وزعيم حزب الوطنيين الأحرار داني شمعون.

وأفاد البيان بأن الهندي اعترف "بأنه اشترى في باريس بطاقة اتصال هاتفية أعطى رقمها إلى غسان توما الذي أبلغه أنه سيتلقى اتصالا من المستشار الإعلامي للوبراني ويدعى أوديد زاراي لإطلاعه على بعض المستجدات والتعليمات المتعلقة بالوضع اللبناني والسياسة الإسرائيلية حياله".


الجيش اللبناني:
الهندي اعترف بأن المسؤول الإسرائيلي أبلغه بضرورة القيام بتحركات مناهضة للوجود السوري وأن الإسرائيليين سيواكبون هذه التحركات بحملة إعلامية وسياسية
وأضاف البيان أن زاراي أبلغ الهندي بضرورة القيام بتحركات مناهضة للوجود السوري، وأن الإسرائيليين سيواكبون هذه التحركات بحملة إعلامية وسياسية في الداخل والخارج في بعض الوسائل الإعلامية التي بمقدورهم التأثير عليها.

وشرح الهندي أن الطلب الإسرائيلي يهدف إلى الضغط على سوريا لضمان التهدئة الأمنية في جنوب لبنان وأمور أخرى يجري التوسع بالتحقيق فيها. كما أشار البيان إلى أنه يجري التحقيق مع موقوفين آخرين تشير معلومات إلى أنهم أجروا اتصالات مماثلة بصورة مباشرة عبر سفارات محلية أو أثناء وجودهم خارج البلاد.

وقد اطلع المدعي العام التمييزي القاضي عدنان عضوم على التحقيقات التي تجريها الإدارات الأمنية المختصة لا سيما مديرية المخابرات في الجيش اللبناني مع عدد من الموقوفين بينهم الهندي. وقد استمع القاضي عضوم إلى اعترافات الهندي من خلال شريط مصور بثت محطات التلفزة مقتطفات منه.

يشار إلى أن قوات الأمن اللبنانية اعتقلت نحو مائتي ناشط مسيحي الأسبوع الماضي، غالبيتهم من ثلاث حركات سياسية مسيحية هي: حزب القوات اللبنانية المنحلة بزعامة سمير جعجع المعتقل، والتيار الوطني الحر بزعامة العماد ميشيل عون المقيم في باريس، وحزب الوطنيين الأحرار برئاسة دوري شمعون.

المصدر : وكالات