إصابة محامي الصحفي السوري نيوف في حادث سير

نزار نيوف

أصيب محامي الصحفي والمعارض السوري نزار نيوف بجروح بعدما تعرض لحادث سير فجر اليوم عندما كان في سيارته متوجها إلى العاصمة دمشق. وقال المحامي خليل معتوق إنه حادث سير مدبر استهدفه شخصيا.

وأضاف أن الحادث وقع وهو في طريقه إلى دمشق إثر استدعائه من قبل السلطات الأمنية، وأشار إلى أنه كان يقضي إجازته في بلدته العريضة على بعد 200 كلم شمال دمشق، ورفض اتهام السلطات الأمنية بافتعال الحادث.

ووقع الحادث على الطريق الرئيسية التي تربط شمال سوريا بالعاصمة, وقال معتوق (42 عاما) "حاولت تجاوز شاحنة إلا أن سيارة مرسيدس أتت بسرعة جنونية من الخلف، ودفعتني إلى الاصطدام بالشاحنة من الخلف". ورغم إصابته بجروح فإن السيارتين لم يتوقفا لنجدته. ويعاني معتوق من جروح في وجهه ويده ورضوض في الصدر.

يشار إلى أن المحامي معتوق يعتبر أحد المؤسسين لمنظمة جديدة للدفاع عن حقوق الإنسان أعلن عن تشكيلها مطلع الشهر الحالي، من دون أن تمنح إذنا رسميا.

وكان الصحفي السوري نزار نيوف قد أفرج عنه في مايو/ أيار الماضي بعد تسع سنوات قضاها في السجون السورية. وقد أعلن مؤخرا أن لديه معلومات عن الطيار الإسرائيلي المفقود رون آراد تفيد بأنه بقي حيا في أحد السجون السورية حتى العام 1993.

المصدر : الفرنسية