اختطاف دبلوماسي ألماني في اليمن

أفادت مصادر أمنية يمنية بأن مسلحين يعتقد أنهم من القبائل خطفوا صباح اليوم دبلوماسيا ألمانيا من حي السفارات في صنعاء. وأشارت المصادر إلى أن الدبلوماسي المخطوف ربما يكون الملحق التجاري والسكرتير الثالث بالسفارة ستيفان ميسيرير. وقد أكدت وزارة الخارجية الألمانية اختطاف أحد العاملين في القسم التجاري من سفارتها في اليمن.

وأوضحت المصادر الأمنية أن المسلحين أوقفوا سيارة الدبلوماسي الذي كان برفقة زوجته واقتادوه وحده ولاذوا بالفرار. وقال إن قوات الأمن طوقت حي السفارات وبدأت حملة مطاردة لمعرفة هوية الخاطفين والمكان الذي يختبئون فيه، في حين لم تعرف بعد مطالب الخاطفين.

يشار إلى أن عشرات السياح والأجانب العاملين في اليمن تعرضوا للاختطاف في السنوات الأخيرة، ومعظمهم على يد رجال قبائل يطالبون بتحسين التعليم والطرق وخدمات حكومية أخرى في مناطقهم أو بالإفراج عن أقارب لهم في سجون السلطات.

وقد أفرج عن معظم الرهائن دون أن يصيبهم أذى، لكن دبلوماسيا نرويجيا قتل العام الماضي في تبادل لإطلاق النار بين خاطفيه وقوات الأمن. وكان أربعة غربيين قتلوا عام 1998 أثناء محاولة قوات الأمن الإفراج عنهم من طرف متشددين إسلاميين كانوا يحتجزون 16 سائحا غربيا.

الجدير بالذكر أن عملية الاختطاف الأخيرة تأتي بعد يوم واحد من زيادة الحكومة اليمنية لأسعار وقود الديزل في إطار إصلاحاتها الاقتصادية. وكانت آخر زيادة لأسعار الوقود في اليمن عام 1998 أدت إلى اندلاع احتجاجات عنيفة.

المصدر : وكالات