مصرع تسعة في مواجهات مسلحة بالصومال

قتل تسعة أشخاص وأصيب أكثر من عشرين آخرين بجروح في معارك عنيفة نشبت بين ميليشيات متنافسة جنوبي الصومال. ونشب القتال وفقا للتقارير التي وصلت إلى العاصمة مقديشو بين ميليشيا مورغان التابعة للجنرال محمد سعيد حارثي وميليشيا تحالف وادي نهر جوبا في مناطق دينسور وبوعلي على بعد 290 كيلومترا جنوبي غربي مقديشو.

وشارك في المعارك التي اندلعت أمس الأربعاء أكثر من 400 من رجال الميليشيات المدججين بالأسلحة تساندهم أكثر من ثلاثين شاحنة خفيفة مزودة بمدافع مضادة للدبابات والطائرات.

وقال عامل بدالة اتصالات بالراديو لوكالة أسوشيتدبرس إن ستة من القتلى ينتمون إلى ميليشيا مورغان وأن معظم الجرحى من ميليشيا تحالف وادي جوبا.

وأفاد مقاتلو تحالف وادي جوبا أنهم غنموا شاحنتين خفيفتين من ميليشيا مورغان. وذكر شهود عيان أنهم رأوا شاحنات أخرى تابعة لميليشيا مورغان تنفجر إثر مرورها فوق ألغام أرضية في المنطقة.

ويذكر أن ميليشيا مورغان تتمركز حاليا في مدينة بيدوة على بعد 200 كيلومتر جنوبي غربي مقديشو وقد بدأت تعمل جاهدة في الفترة الأخيرة للسيطرة على ميناء كيسمايو الإستراتيجي الواقع على بعد 500 كيلومتر جنوبي العاصمة مقديشو. وتساند ميليشيا وادي جوبا الحكومة الانتقالية في مقديشو وتسيطر حاليا على ميناء كيسمايو الميناء الرئيسي في الصومال.

ويذكر أن ميليشيا مورغان هي عضو في مجلس المصالحة وإعادة التأهيل الذي تكون مؤخرا باتحاد عدد من قادة الميليشيات الصومالية المناوئين للرئيس الصومالي الانتقالي عبدي قاسم صلاد حسن.

المصدر : أسوشيتد برس