السجن لكويتي خطط لمهاجمة بعثة إسرائيل في قطر

أعلنت مصادر قضائية كويتية أن محكمة جزائية أصدرت أحكاما بالسجن على كويتي اتهم بالتخطيط لمهاجمة المكتب الإسرائيلي في قطر. كما أصدرت محكمة أخرى أحكاما بالسجن على خمسة أشخاص اتهموا بالعمل لصالح المخابرات العراقية.

فقد أدانت المحكمة عبد الله الدوسري وحكمت عليه بالسجن عشرة أعوام بعد أن وجهت إليه تهمة تزعم مجموعة تضم 16 كويتيا للقيام بالتخطيط لمهاجمة المكتب التجاري الإسرائيلي في قطر.

وسبق للدوسري الذي قامت الشرطة باعتقاله في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أن أنكر أمام المحكمة في العاشر من فبراير/ شباط التهم الموجهة إليه، وأكد أن اعترافات انتزعت منه بالإكراه.

ولكن المحكمة قررت الإفراج عن ثمانية من أعضاء تلك المجموعة بعد دفع كفالة تبلغ 1600 دولار لكل واحد منهم ووضعهم تحت مراقبة الشرطة لمدة عامين. في حين برأت سبعة آخرين من أي تهمة.


من بين المجموعة التي اتهمت بالتخطيط لمهاجمة أهداف إسرائيلية خمسة عسكريين وشرطيان وأستاذان في جامعة الكويت
وتم توجيه الاتهام إلى أعضاء المجموعة الستة عشر, ومن بينهم خمسة عسكريين واثنان من أفراد الشرطة إضافة إلى أستاذين للدراسات الإسلامية في جامعة الكويت, بتشكيلهم مجموعة غير مشروعة بهدف تنفيذ عمليات إرهابية ضد أهداف أميركية في الكويت والمنطقة. كما تحدثت أنباء صحفية كويتية عن ارتباط الموقوفين بأسامة بن لادن.

وكان أحد المتهمين قد اعتقل في نوفمبر/ تشرين الثاني في قطر أثناء انعقاد قمة منظمة المؤتمر الإسلامي, قبل أن يسلم للكويت.

ووجه الادعاء العام الكويتي إليهم تهمة حيازة كمية كبيرة من الأسلحة من بينها 11 كلغ من المتفجرات وقذائف مضادة للدبابات (آر بي جي) ورشاشات وقنابل يدوية ومسدسات وذخائر.

وقال الدوسري إن الأسلحة التي ضبطت تعود لأحد أفراد الأسرة الحاكمة الذي طلب منه التخلص من تلك الأسلحة التي تركها الجيش العراقي بعد انسحابه من الكويت عام 1991.

ويعتقد أن العقل المدبر للشبكة, والذي لم تصدر المحكمة إدانة بحقه, هو مغربي فار يزعم أنه لجأ إلى إيران بجواز سفر سعودي مزور. وقالت الصحف الكويتية إن الكويت طلبت من إيران تسليمه.

وكانت القوات الأميركية الموجودة في السعودية والكويت قد وضعت في حالة تأهب قصوى قبل أسبوع من اعتقال المجموعة بسبب ما قيل وقتها عن احتمال تعرض تلك القوات لهجمات في أعقاب تفجير المدمرة الأميركية كول في ميناء عدن اليمني.

أحكام أخرى
ومن جهة أخرى أصدرت محكمة الجنايات الكويتية أحكاما بالسجن لعشر سنوات وغرامات مالية على خمسة يشتبه في تعاونهم مع المخابرات العراقية.

ومن بين الخمسة الذين حكمت عليهم المحكمة عراقيان تم اعتقالهما في مايو/ أيار الماضي بعد عبورهما الحدود العراقية الكويتية وبحوزتهما أسلحة. كما وجد في حوزتهما أيضا منشورات يعتقد أن المخابرات العراقية هدفت لتوزيعها في الكويت.

كما أدانت المحكمة ثلاثة آخرين ممن يعرفون بالبدون الذين يعيشون في الكويت. أما السادس وهو كويتي فقد حكم عليه بالسجن خمس سنوات لمساعدته المجموعة.

المصدر : وكالات