عـاجـل: أف ب: تركيا تقول إنه لا حاجة لاستئناف العملية العسكرية في سوريا بعد انتهاء مهلة وقف إطلاق النار

قاض بلجيكي يبدأ تحقيقا ضد الرئيس العراقي

صدام حسين
بدأ قاض بلجيكي تحقيقا في دعوى ضد الرئيس العراقي صدام حسين تتهمه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وقالت المتحدثة باسم مكتب المدعي العام في بروكسل لييف بلنز إن التحقيق يتعلق بالهجمات ضد الأكراد بعد انتهاء حرب الخليج عام 1991.

وأكدت المتحدثة أن الدعوى التي قدمها ستة أشخاص غير معروفين وجدت جديرة بالقبول. وأضافت أن قاضي التحقيقات في بروكسل داميان فاندرميرش هو الذي يتولى التحقيق.

وأوضحت بلنز أن أربعة من الأشخاص الستة الذين رفعوا الدعوى يعيشون في بلجيكا والخامس في هولندا، ولم تستطع أن تحدد مكان إقامة الشخص السادس. وذكرت أن مكتب المدعي العام لبروكسل ليست لديه موارد للتعامل مع موجة أخيرة من شكاوى مماثلة وفقا للقانون الصادر عام 1993 والذي سيشمل إيفاد فرق محققين إلى الدول المعنية.

وصدام هو أحدث شخصية في سلسلة شخصيات عامة بارزة تصبح هدفا لدعاوى تقدم في بلجيكا بموجب قانون صدر عام 1993 ويسمح للمحاكم البلجيكية بمقاضاة مسؤولين أجانب في تهم تتعلق بانتهاكات لحقوق الإنسان ارتكبت خارج بلجيكا.

وقبل أسبوعين رفع ناجون من مذبحة راح ضحيتها مئات اللاجئين الفلسطينيين في مخيمي صبرا وشاتيلا أثناء غزو إسرائيل للبنان عام 1982 دعوى قضائية في بروكسل اتهموا فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وفقا للقانون ذاته.

وبالأمس بدأ مواطن من ساحل العاج في بلجيكا إجراءات قانونية في بروكسل ضد رئيس ساحل العاج لوران غباغبو ووزير الدفاع موييز ليدا كواسي وآخرين بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وازداد عدد الشكاوى المقدمة بموجب هذا القانون منذ المحاكمة اللافتة للأنظار لأربعة روانديين من بينهم راهبتان والتي انتهت في بلجيكا في وقت سابق من الشهر الحالي.

وحكم على الأربعة بأحكام تتراوح بين 12 و20 عاما في السجن لاشتراكهم في إبادة جماعية برواندا قتل فيها ما يصل مجموعه إلى مليون من التوتسي والهوتو المعتدلين عام 1994. ورفع ثلاثة على الأقل دعاوى استئناف للأحكام.

المصدر : رويترز