الأردن يوافق على عودة غوشة بعد تجميد نشاطه السياسي

غوشة يتحدث في ندوة بعمان (أرشيف)
ـــــــــــــــــــــــ
القلاب: الالتزام الخطي لغوشة يرضينا وبناء عليه يمكنه العودة إلى عمان كمواطن أردني
ـــــــــــــــــــــــ

غوشة: سأقوم بتجميد نشاطاتي السياسية والإعلامية والتنظيمية الخاصة بحركة حماس
ـــــــــــــــــــــــ

أعلن وزير الإعلام الأردني صالح القلاب أن الحكومة الأردنية وافقت على عودة الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بعد أن وافق في بيان خطي على وقف أي علاقة له مع الحركة التي حظر الأردن نشاطها قبل نحو عامين.

وأكد القلاب أن غوشة الذي غادر إلى العاصمة التايلندية بانكوك على متن رحلة للملكية الأردنية متوجهة إلى هناك، يتوقع أن يعود إلى الأردن "في غضون 48 ساعة" منهيا بذلك أزمة سياسية استمرت أسبوعين ظل خلالها عالقا في مطار الملكة علياء الدولي بعمان.

وأوضح الوزير أن غوشة تعهد خطيا في بيان أصدره وحمل توقيعه في بانكوك "بعدم ممارسة أي نشاط مهما كان نوعه إعلاميا أو سياسيا أو تنظيميا مع حركة حماس". وأكد الوزير القلاب أن "الالتزام الخطي لغوشة يرضينا وبناء عليه يمكنه العودة إلى الأردن كمواطن أردني له نفس الحقوق وعليه نفس الواجبات".

وفي البيان المكتوب المؤرخ اليوم أكد غوشة "غادرت الأردن برغبتي يوم الأربعاء ليلا إلى بانكوك، وأتمنى أن أعود بمشيئة الله للأردن الحبيب خلال بضعة أيام قادمة علما بأنني سأقوم بتجميد نشاطاتي السياسية والإعلامية والتنظيمية الخاصة بحركة حماس".

ودعا غوشة العاهل الأردني "بما عرف عنه من سعة صدر تسع جميع أبنائه أن يتفضل مشكورا بالإيعاز للحكومة الرشيدة لإنهاء هذه الأزمة".

وكان الأردن اشترط السماح بعودة غوشة للأردن بعد أن يتعهد بالتوقف عن القيام بأي أنشطة في إطار حركة حماس.

يذكر أن غوشة (65 عاما) -وهو أردني من أصل فلسطيني- وصل إلى عمان قادما من الدوحة يوم 14 يونيو/ حزيران الجاري بعد عام ونصف العام من قرار السلطات الأردنية ترحيله هو وثلاثة آخرين من قياديي الحركة التي حظر نشاطها في الأردن في أغسطس/ آب 1999.

المصدر : وكالات