اختطاف عضو في البرلمان الانتقالي بالصومال

undefined

اختطف مسلحون مجهولون عضوا في البرلمان الانتقالي بالصومال، فقد هاجم أربعة مسلحين عضو البرلمان محمد عبدي جاس وهو يمشي في أحد شوارع العاصمة مقديشو مساء أمس. 

وقال شهود عيان من سكان المنطقة إن المسلحين ينتمون إلى فصيل معارض يتزعمه عثمان حسن عتو الرافض لاتفاق إحلال السلام وتشكيل حكومة انتقالية في الصومال. ولكن لم تتأكد تلك الأنباء من مصادر مستقلة.

ويعد هذا الاختطاف الثاني من نوعه منذ انتقال البرلمان الانتقالي من جيبوتي في أغسطس/ آب الماضي إلى مقديشو، تحسبا لهجمات المعارضة المسلحة على أعضاء الحكومة والبرلمان.

وكانت فصائل مسلحة اختطفت في يناير/ كانون الثاني عضو المجلس الانتقالي عبد الرحمن دوالي علي الذي لايزال محتجزا لديها حتى الآن. كما اغتالت عناصر مسلحة عضو البرلمان حسن أحمد في منزله بمنطقة المدينة جنوبي غربي مقديشو، وهي منطقة يسيطر عليها فصيل بزعامة موسى سودي يالهو.

يذكر أن الحكومة الوطنية الانتقالية الصومالية تشكلت في أغسطس/ آب 2000 في ختام مؤتمر للمصالحة عقد في عرتا بجيبوتي، غير أنها لم تحظ باعتراف معظم زعماء الفصائل، وهي لا تسيطر إلا على أجزاء من العاصمة مقديشو وجوارها.

المصدر : وكالات