الأردن يسير رحلات طيران منتظمة للعراق خلال شهر

أعلن وزير الإعلام الأردني طالب الرفاعي أن شركة الخطوط الملكية الأردنية ستقوم باستئناف تسيير رحلات منتظمة بين عمان وبغداد في غضون شهر واحد، مؤكدا أن ذلك سوف يتم في إطار فهم الأردن لقرارات الأمم المتحدة بشأن العراق.

وقال الرفاعي في مؤتمر صحفي بالعاصمة الأردنية عمان إن الخطوط الملكية سوف "تتخذ جميع الترتيبات الضرورية لبدء تسيير خطوط الطيران إلى بغداد على أساس فهمنا لقرارات الأمم المتحدة". ونفى الوزير الأردني أن تكون القرارات الدولية المفروضة على العراق تحظر رحلات الركاب.

وأعرب وزير الإعلام الأردني عن توقعه بأن تتمكن الخطوط الجوية الملكية من تسيير هذه الرحلات في غضون فترة لا تزيد عن شهر.

وقال وزير التجارة الأردني واصف عازر أمس الثلاثاء أثناء وجوده في بغداد لإجراء محادثات تجارية إن الرحلات إلى العراق سوف تستأنف في بداية الشهر المقبل.

عبد الإله الخطيب
وكان وزير الخارجية الأردني عبد الإله الخطيب قد أعلن عزم شركة الخطوط الملكية الأردنية تسيير خط طيران مدني منتظم بين عمان وبغداد انطلاقا من قناعة الأردن برفع الحظر المفروض على العراق منذ عام 1990.

يشار إلى أن الشركة قد سيرت في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أول رحلة طيران "تشارتر" تجارية إلى بغداد بعد انقطاع عشر سنوات. وسيرت بعد ذلك رحلات بمعدل رحلة واحدة كل أسبوع تقريبا.

لكن مصدرا في وزارة النقل العراقية أعلن في منتصف مارس/ آذار الماضي أن وزارته طلبت رسميا من الأردن وقف رحلات "تشارتر" لأنها حسب قوله لا تسهم في كسر الحصار المفروض على العراق. ونفى الأردن في وقت لاحق تلقيه مثل هذا الطلب معتبرا أن تنظيم رحلات "تشارتر" خطوة على طريق تسيير رحلات طيران مدنية منتظمة بين عمان وبغداد.

المصدر : وكالات