عـاجـل: وزير الطاقة الروسي: هجمات أرامكو السعودية يمكن أن تؤثر سلبا على أمن الطاقة العالمي

تدهور حالة الطبيب الأميركي المصاب في حادث الخبر

تفجير مبنى القوات الأميركية في الخبر (أرشيف)
قال مصدر طبي سعودي إن الحالة الصحية للطبيب الأميركي الذي أصيب بطرد مفخخ بالخبر أمس الأربعاء حرجة للغاية بعد عملية جراحية أجريت له بالمستشفى. في غضون ذلك دعت السفارة الأميركية في الرياض رعاياها إلى توخي الحذر بعد الانفجار الذي يعد الأحدث في سلسلة حوادث طرود شهدتها المملكة واستهدفت رعايا غربيين.

وقال المصدر إن الطبيب الأميركي جاري هاتش مازال في حالة حرجة للغاية وهو يخضع للرعاية المركزة في المستشفى بعد عملية جراحية. وأفادت الصحف السعودية اليوم الخميس أن هاتش وهو طبيب علاج طبيعي من أصل هندي فقد عينه وقد تبتر يده.

وقالت السفارة الأميركية في الرياض إن هاتش مصاب بجروح خطيرة. وأضافت أن القنبلة كانت طردا في حجم شريط الفيديو تقريبا سلمته إياه خدمة لتوصيل الطرود.

وقال التلفزيون السعودي إن الطبيب الأميركي أصيب في وجهه ويديه وركبته اليسرى نتيجة الانفجار الذي وقع أمس الأربعاء في مكتبه بمستشفى سعد في مدينة الخبر شرقي السعودية حيث يعمل منذ ستة أعوام.

ولم يتضح إن كانت هناك علاقة بين هذا الانفجار وسلسلة انفجارات سابقة شهدتها المملكة في الأشهر السبعة الماضية، ربطتها بعض الصحف السعودية بأنشطة غير مشروعة تشمل الاتجار في المشروبات الكحولية المحظورة في المملكة.

وكان شخصان أحدهما بريطاني والثاني مصري أصيبا بجروح طفيفة في انفجار بالرياض في مارس/ آذار الماضي. كما تسبب انفجاران في الرياض في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في مقتل بريطاني وإصابة عدة غربيين بجروح. وفقد أسكتلندي عينه في انفجار ثالث بالخبر في ديسمبر/ كانون الأول.

واعترف بريطاني وكندي وبلجيكي على شاشات التلفزيون السعودي في فبراير/ شباط بالتورط في تفجيرات الرياض العام الماضي. وقد يواجه المتهمون عقوبة الإعدام حال إدانتهم.

وكان انفجار وقع في مدينة الخبر عام 1996 أسفر عن مقتل 19 عسكريا أميركيا في مجمع سكني عسكري. ولم يتم التعرف حتى الآن على الجهة المسؤولة عن الحادث.

السفارة الأميركية تحذر
في غضون ذلك حثت السفارة الأميركية في الرياض اليوم الخميس رعاياها على توخي الحذر ودعت في رسالة هاتفية مسجلة المواطنين الأميركيين إلى الحفاظ على أقصى درجات التيقظ واتخاذ الإجراءات الضرورية لزيادة شعورهم بالأمان والتقليل من احتمالات تعرضهم لحوادث.

وطلبت السفارة من رعاياها في المملكة التحفظ والحذر من أي بريد يجهلون مصدره. وأضافت "على المواطنين الأميركيين إبقاء سياراتهم في أماكن محمية وعلى ضرورة تفتيشها قبل استخدامها".

المصدر : وكالات