مصرع جزائري وإصابة 15 في مواجهات بمنطقة القبائل

undefined
لقي شاب مصرعه وأصيب 15 آخرون أحدهم في حال الخطر، في مواجهات اندلعت مجددا  بين قوات الأمن الجزائرية ومحتجين من البربر في منطقة القبائل.

وقد اندلعت المواجهات بعد ظهر الجمعة عندما تظاهر شبان من البربر في مدينتي تزمالت وعقبو، القريبتين من بجاية عاصمة منطقة القبائل الرئيسية، على بعد 250 كلم شرقي الجزائر العاصمة، وأشعل المتظاهرون إطارات وألقوا الحجارة على قوات الأمن، التي ردت بإطلاق النار عليهم، فأصيب شاب برصاصتين في رأسه وتوفي في المستشفى، وأصيب 15 آخرون أحدهم في حال الخطر.

وفي تيزي وزو (110 كم شرق العاصمة الجزائر) أفادت الأنباء أن مواجهات اندلعت بين شبان من البربر وقوات الأمن بعد ظهر أمس، واستمرت حتى المساء، ولم تشر الأنباء إلى حدوث خسائر.

undefinedوفي الثامنة من مساء اليوم نفسه عمد مئات من شبان البربر في بجاية إلى إقامة حواجز في المناطق الغربية، ولكن الشرطة لم تتدخل مكتفية بحماية المباني الرسمية.

يذكر أن أعمال الشغب اندلعت في منطقة القبائل، التي تضم ولايتي بجاية وتيزي وزو في 18 أبريل/ نيسان، بعد موت شاب احتجزته قوات الأمن في مقر الدرك الوطني في بني دوالة بالقرب من تيزي وزو. 

وينحي المحتجون باللائمة على الحكومة في اندلاع المواجهات ومقتل العشرات منهم، وقد اعترفت الحكومة بدورها بأن قوات الأمن قتلت 42 محتجا وأن 600 منهم أصيبوا. 

المصدر : الصحافة الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة