تجدد أعمال العنف بمنطقة القبائل الجزائرية


undefined

تجددت أعمال العنف في منطقة القبائل بين متظاهرين من البربر وقوات الشرطة الجزائرية، وأوردت الصحف الجزائرية أنباء عن مقتل أربعة أشخاص في أعمال عنف يومي الخميس والجمعة. من جانب آخر عقد رئيس الوزراء الجزائري في العاصمة الجزائر اجتماعا مع ممثلين من البربر.

وشملت المواجهات مدن تيزي وزو وبجاية وتازملت، وقام المتظاهرون بأعمال تخريبية في مبان حكومية واقتلعوا أعمدة الكهرباء وأقاموا الحواجز في الطرقات وأحرقوا الإطارات. ورشق المتظاهرون قوات الأمن والسيارات المارة في المنطقة بالحجارة. 

وقامت قوات الأمن بإطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين. ونشرت تلك القوات شاحنات وصهاريج مياه لحماية المباني الحكومية من أعمال التخريب التي يقوم بها المتظاهرون.

وقد أغلقت المتاجر والمدارس أبوابها، وامتلأت الشوارع بالنفايات والحجارة، وكان طلاب المدارس في مدينة بجاية قد نظموا مظاهرة سلمية صباح اليوم، لكن قوات مكافحة الشغب فرقتها. وفي مدينة تازملت الواقعة على بعد نحو 60 كلم غربي بجاية أحرق المتظاهرون منزل رئيس البلدية.

undefined

وذكرت الصحف الجزائرية أن مواجهات يومي الخميس والجمعة في منطقة القبائل أسفرت عن مقتل أربعة متظاهرين، كما قتل رجل من قوات الأمن في بلدة بوزقين قرب تيزي وزو.

وكانت أعمال العنف في منطقة القبائل اندلعت بعد مقتل أحد الطلاب داخل مقر لقوات الأمن قرب تيزي وزو في 18 أبريل/ نيسان الماضي وأسفرت تلك المواجهات عن مقتل 42 شخصا وجرح أكثر من 500 آخرين حسب حصيلة رسمية, ومصرع ما بين 60 و80 شخصا بحسب مصادر الصحافة والأحزاب.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة