العراق يرفض اقتراحات فرنسية لتخفيف العقوبات الذكية


undefinedأعلن نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز اليوم رفض العراق
مقترحات فرنسية جديدة بشأن الحظر المفروض على بلاده, معتبرا أنها لا تختلف عن المشروع البريطاني.

ووصف عزيز الذي يتولى أيضا حقيبة الخارجية بالوكالة المقترحات الفرنسية بأنها "المشروع البريطاني ولكن بمساحيق فرنسية". كما أكد مجددا موقف بلاده الثابت من هذه المشاريع.

وكان عزيز قد اتهم فرنسا الأربعاء الماضي بلعب دور "سلبي" في تمرير مشروع "العقوبات الذكية" الذي يجري التداول بشأنه حاليا في أروقة مجلس الأمن الدولي. وأضاف "هناك احتمال أن يحاول الفرنسيون تخفيف بعض العناصر بشكل شكلي وليس جوهري حتى يمرر المشروع بهذه الحالة".

كما اتهمت صحيفة "الثورة" العراقية الأسبوع الماضي الحكومة الفرنسية بـ "العمل بوجهين" معتبرة أنها "ابتكرت" فكرة "العقوبات الذكية" التي تسعى واشنطن إلى فرضها على العراق.

يذكر أن بريطانيا والولايات المتحدة تقدمتا إلى مجلس الأمن الدولي بمشروع قرار يسمح للعراق باستيراد معظم السلع المدنية المخصصة لشعبه على أن تستمر الرقابة الصارمة على السلع العسكرية.  

ولكن روسيا اقترحت من جهتها مشروعا مضادا لتمديد برنامج "النفط مقابل الغذاء" ستة أشهر، فيما حاولت فرنسا إجراء تعديلات على القرار لجعل المشروع البريطاني الأميركي أكثر قبولا لدى الروس, في محاولة لإيجاد توافق داخل مجلس الأمن.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة