عـاجـل: وكالة فارس: تأشيرة سفر الرئيس الإيراني إلى نيويورك تم حصرها بمدة قصيرة مع تقييد أنشطته جغرافيا

الشرطة الجزائرية تفرق بالقوة مظاهرة احتجاج نسوية

متظاهرات من البربر قبل أن تفرقهن شرطة مكافحة الشغب

وقعت مواجهات بين متظاهرين شبان وفرق مكافحة الشغب التابعة لقوات الأمن في مدينة تيزي وزو الواقعة شرقي الجزائر العاصمة عقب تظاهرة سلمية شارك فيها أكثر من عشرة آلاف امراة لشجب الممارسات الأمنية ضد المواطنين البربر في منطقة القبائل.   

وطالبت التظاهرة النسوية التي سبقت المواجهات بين الشبان والشرطة بالاعتراف بحقوق القتلى الذين سقطوا ضحية الاضطرابات في أبريل/ نيسان الماضي بمنطقة القبائل الجبلية.

وأفادت الأنباء أنه قبيل انتهاء التظاهرة خرجت مجموعة من الشباب في تظاهرة أخرى رددوا خلالها شعارات مناهضة للدولة ورشقوا رجال الشرطة بالحجارة، فردت الشرطة بإطلاق القنابل المسيلة للدموع. وأدى ذلك إلى تفريق التظاهرة, بيد أن الشبان استمروا في رشق رجال الشرطة بالحجارة. ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات.

متظاهرون يشتبكون مع الشرطة الجزائرية اليوم
وكانت مواجهات قد اندلعت أمس بين مجموعات من المتظاهرين الشبان وقوات الشرطة في العديد من المدن الواقعة في منطقة القبائل, أسفرت عن إصابة عشرات المتظاهرين. وفي اليوم نفسه تظاهر قرابة 50 صحفيا في تيزي وزو احتجاجا على قانون الصحافة الجديد.

وجاءت تلك التطورات بعد يومين من تنظيم أكبر تظاهرة سلمية تشهدها البلاد منذ عشر سنوات في مدينة تيزي وزو شارك فيها نحو نصف مليون شخص، وذلك تضامنا مع ضحايا الاضطرابات الأخيرة التي شهدتها منطقة القبائل بين 22 أبريل/ نيسان والسادس من مايو/ أيار الجاري.

وقد طالب المتظاهرون في مسيرة انتهت بهم إلى مقر الشرطة في المدينة برحيل قوات الدرك من المنطقة والتي يحملونها المسؤولية عن مقتل 42 شخصا وجرح 500 آخرين حسب الإحصاءات الحكومية، ومقتل نحو 80 شخصا حسب إحصاءات الصحف.

المصدر : وكالات