إسرائيل تواصل انتهاك أراضي السلطة الفلسطينية

سيدة فلسطينية دمر جنود الاحتلال مزرعتها في غزة اليوم

ــــــــــــــــــــــــ
القوات الإسرائيلية تتوغل في جنوب قطاع غزة وتقصف منطقة الشيخ عجلين بعد إغلاقها الطريق الساحلي العام 
ــــــــــــــــــــــــ

حركة حماس تدعو لاعتماد العمليات الاستشهادية كتوازن للرعب في مواجهة إسرائيل
ــــــــــــــــــــــــ
عرفات يعود من باريس ويبحث مع مبارك والملك عبد الله سبل تنفيذ توصيات ميتشل
ــــــــــــــــــــــــ

قصفت إسرائيل بالدبابات منطقة الشيخ عجلين جنوب غزة وتوغلت في المنطقة لعدة أمتار. في هذه الأثناء قتل مستوطن يهودي وجرح نحو 45 فلسطينيا بينهم 15 طفلا في مواجهات مسلحة. ودعت حركة المقاومة الإسلامية حماس من جانبها لاعتماد سياسة توازن الرعب في مواجهة إسرائيل. ومن المتوقع أن يجري عرفات مباحثات مع الرئيس المصري والعاهل الأردني في طريق عودته من باريس. 

وقال مراسل الجزيرة في غزة إن أربع دبابات إسرائيلية أطلقت قذائفها على منازل فلسطينية مما أدى لإصابتها بأضرار متفاوتة، وذلك قبل أن تتوغل في أراضي السلطة الفلسطينية وتغلق مفرق الشيخ عجلين جنوب القطاع. كما أغلقت قوات الاحتلال الطريق الساحلي العام الذي يصل شمال غزة بجنوبها، وقد فتحت القوات الإسرائيلية الطريق فيما بعد وانسحبت من المنطقة.

وقال العميد صائب العاجز قائد الأمن الوطني الفلسطيني في قطاع غزة إن "القصف الإسرائيلي ألحق أضرارا في عدد من المنازل الفلسطينية في المنطقة، وإن إحدى القذائف سقطت بجانب موقع للأمن الوطني الفلسطيني".

وأفاد شهود عيان بأن دبابتين إسرائيليتين شاركتا فى القصف الذي استخدمت فيه الرشاشات الثقيلة. وقد نفت القوات الإسرائيلية توغلها في الأراضي الفلسطينية.

وكانت قوات الاحتلال قد هدمت أثناء الليل منزلا فلسطينيا في منطقة المغراقة جنوب مدينة غزة القريبة من مستوطنة نتساريم. وأوضح الشهود أن "الجرافات العسكرية الإسرائيلية بحراسة عدد من الدبابات قامت بهدم جدار منزل لعائلة دلول وتجريف حوالي خمسين دونما من الأراضي الفلسطينية المزروعة بالعنب بعد عملية القصف المدفعي".

وتأتي هذه الاعتداءات رغم إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ووزير دفاعه بنيامين بن إليعازر وقف إطلاق النار على الفلسطينيين.

وادعت إسرائيل أن القصف المدفعي والتوغل في الأراضي الفلسطينية يأتي ردا على هجمات بالهاون على المستوطنات المجاورة، بيد أن الجانب الفلسطيني نفى هذه الادعاءات.

فلسطينيون يرشقون قوات الاحتلال بالحجارة في الخليل (أرشيف)

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن قذائف هاون أطلقها فلسطينيون سقطت صباح اليوم ولم توقع إصابات أو أضرارا قرب مستوطنة نتساريم على مشارف مدينة غزة.

وقالت المصادر إن قذائف هاون أخرى أطلقت باتجاه مواقع الجيش الإسرائيلي القريبة من مستوطنة نيفي ديكاليم فى جنوب قطاع غزة من دون أن توقع إصابات.

ويقول الفلسطينيون إن عدم وقوع أضرار في هجمات الهاون على المستوطنات يعتبر دليلا على أن الهجمات لم تقع أصلا، وإنما تستخدمها إسرائيل ذريعة لاعتداءاتها.

وفي الضفة الغربية أطلق مسلح فلسطيني النار على مستوطن يهودي فأرداه قتيلا في مستوطنة غيلو القريبة من القدس، وردت القوات الإسرائيلية على الهجوم بقصف المواقع الفلسطينية القريبة.


تعهدت حركة المقاومة الإسلامية حماس بانتهاج الهجمات الاستشهادية كتوازن للرعب في مواجهة إسرائيل

في غضون ذلك تعهدت حركة المقاومة الإسلامية حماس بانتهاج الهجمات الاستشهادية كتوازن للرعب في مواجهة إسرائيل. وقال إسماعيل أبو شنب أحد قادة حماس "إن هذا النوع من الرعب زرعه الإسرائيليون أنفسهم". وأضاف أن سياسات رئيس الوزراء الإسرائيلي هي التي تدفع الفلسطينيين للرد. وأشار إلى أن من يريد السلام لا يمكنه أن يأخذ ذلك بالقوة.

وأكد أبو شنب أن حركة حماس لا تستهدف المدنيين وقال "إننا ضد مهاجمة المدنيين، ولكن عندما نجد أن أبناء شعبنا يواجهون القنابل والدبابات ففي هذه الحالة يكون الجانب الإسرائيلي هو الذي خرق القاعدة".

التحركات السياسية

شيراك يرحب بعرفات في باريس

على الصعيد السياسي أعلن مسؤول كبير في السلطة الفلسطينية اليوم أن الرئيس ياسر عرفات سيجري مباحثات هامة مع الرئيس المصري والعاهل الأردني كل على حدة عن سبل تنفيذ توصيات تقرير لجنة ميتشل والمبادرة المصرية الأردنية، وذلك في طريق عودته من باريس.

وقال صائب عريقات وزير الحكم المحلي "إن الرئيس ياسر عرفات سيبحث مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة ومع العاهل الأردني الملك عبد الله في عمان اليوم سبل تنفيذ توصيات تقرير لجنة ميتشل والمبادرة المصرية الأردنية كرزمة واحدة، وسبل مواجهة التحديات المحدقة نتيجة العدوان الإسرائيلي".

وأشار عريقات إلى أن الرئيس عرفات طلب من الرئيس الفرنسي جاك شيراك العمل لعقد اجتماع للدول الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة من أجل البحث في إمكانية وقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

وطالب عريقات "المجتمع الدولي بسرعة التدخل لإلزام حكومة إسرائيل وقف حربها واعتداءاتها ضد الشعب الفلسطيني الأعزل وتوفير الحماية الدولية له"، موضحا أن ما تقوم به إسرائيل على الأرض يتناقض تماما مع ما يطلقه المسؤولون الإسرائيليون من تصريحات.

المصدر : الجزيرة + وكالات