استمرار التظاهرات المعادية لإسرائيل في الأردن

أردنيات يتظاهرن ضد إسرائيل (أرشيف) 
رشق متظاهرون أردنيون قوات الشرطة بالحجارة في احتجاجات مناهضة لإسرائيل بالعاصمة عمان، وذلك بعد يوم من مظاهرات عارمة شهدها مخيم فلسطيني في ضواحي العاصمة الأردنية أمس تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقالت وزارة الداخلية الأردنية إن عشرات الشبان الذين شاركوا في مظاهرات لدعم الانتفاضة في مخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين خرجوا من المخيم وأشعلوا النيران في إطارات السيارات في محاولة لسد الطريق بين مدينتي عمان وجرش في الشمال.

وأضاف بيان للوزارة أن المتظاهرين رشقوا الشرطة بالحجارة دون أن ترد عليهم، غير أنها قاومت عملية إغلاق الطريق المذكور. وقال البيان "إنه رغم أن الأحداث التي أعقبت المظاهرات كشفت عدم قدرة منظميها على حفظ النظام العام إلا أن الحكومة ستمنح موافقة مسبقة للتنظيمات السياسية بتنظيم مظاهرات في بعض المواقع".

ويأتي بيان الداخلية الأردنية بعد يوم من سماح السلطات لتنظيم الإخوان المسلمين بتسيير مظاهرات في مخيم البقعة عقب صلاة الجمعة أمس، وهي محاولة على ما يبدو لتخفيف حدة التوتر مع المعارضة منذ تصدي الشرطة لمسيرات في يوم النكبة الأسبوع الماضي والتي أصيب فيها قياديون من التيار الإسلامي.

وكانت السلطات الأردنية قد اتخذت إجراءات أمنية مشددة حول السفارة الإسرائيلية في عمان في إطار التدابير الوقائية لمنع وصول المتظاهرين.

وبدت هذه التدابير الأمنية أكثر وضوحا أمس في ضوء مخاوف من وقوع مسيرات شعبية بعد صلاة الجمعة. وذكر شهود عيان أن آليات تابعة لقوات الأمن العام شوهدت حول السفارة الإسرائيلية وفي المناطق القريبة منها بكثافة غير معهودة.

يذكر أن شوارع عمان شهدت صدامات بين قوات الأمن والإسلاميين الجمعة الماضي لدى محاولتهم تنظيم مسيرة في منطقة صويلح وإقامة مهرجان شعبي في المحطة تضامنا مع الانتفاضة الفلسطينية.

المصدر : الفرنسية