القاهرة: تحديد موعد الحكم على مصري متهم بالتجسس

أعلنت محكمة أمن الدولة المصرية التي تحاكم متهما مصريا بالتجسس لحساب جهاز المخابرات الإسرائيلي بعد سماعها لأقوال شاهد رئيسي، أنها ستصدر حكمها في القضية في يونيو/ حزيران المقبل.

وقال الشاهد الرئيسي وهو الملحق العسكري المصري في سفارة القاهرة بمدريد مجدي شهدي إن المتهم شريف الفيلالي ناقش معه شهر أغسطس/ آب العام الماضي إمكان بيع أسلحة إلى الشركة التي يمثلها.

ويقول الادعاء إن الفيلالي ورئيسه في العمل وهو تاجر سلاح روسي يحاكم غيابيا، يعملان في جمع معلومات اقتصادية وعسكرية لصالح جهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد). وينفي فيلالي التهم الموجهة إليه، كما يقول الدفاع إن الفيلالي اتصل بالملحق العسكري في مدريد بعد أن ساورته الشكوك في تاجر السلاح الروسي غريغوري غينفنيس الذي كان يعمل معه.

كما طالب الدفاع بإسقاط التهمة عن المهندس شريف الفيلالي بحجة أن اعترافاته أخذت منه تحت وطأة التعذيب والتهديد من قبل رجال المخابرات المصرية بعد عودته الاختيارية من إسبانيا في سبتمبر/ أيلول الماضي. وكانت النيابة قد ذكرت في تقريرها أن المتهم المصري اعترف أثناء استجوابه بأنه كان مكلفا بجمع "معلومات عن التسلح ومشروع قناة توشكي والسياحة في مصر".

يشار إلى أن المحكمة كانت قد أرجأت النطق بالحكم في القضية الشهر الماضي، وطلبت استدعاء الملحق العسكري المصري من إسبانيا لسماع شهادته، وكانت قد حددت اليوم الأحد موعدا لسماع شهادة هذا الدبلوماسي.

الجدير ذكره أن الفيلالي (34 عاما) أوقف  في27 سبتمبر/ أيلول الماضي في منزله بالقاهرة بعد أن وجهت له تهمة "التجسس لصالح الموساد وتلقي الأموال منه مقابل تزويده بمعلومات عن الأوضاع السياسية والاقتصادية والعسكرية في مصر، وللتعرض لمصالح الأمن القومي في البلاد"، ويحاكم الفيلالي أمام محكمة أمن الدولة التي تعتبر أحكامها نهائية لا تقبل الاستئناف.

المصدر : رويترز