عـاجـل: تويتر: حذف 4258 حسابا تعمل في الإمارات موجهة إلى قطر واليمن

الدوري: العراق لم ينتج قنبلة إشعاعية في الثمانينيات

أبلغ العراق الأمم المتحدة أنه بحث إنتاج قنبلة إشعاعية أثناء حربه مع إيران لكنه لم ينتجها فعليا ولم يختبرها بعد أن توصل إلى أنها ستكون غير فعالة.

ووصف ممثل العراق لدى المنظمة الدولية محمد الدوري في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان تقريرا نشرته صحيفة نيويورك تايمز الشهر الماضي وجاء فيه أن العراق اختبر في عام 1987 مثل هذه القنبلة التي صممت كي تسبب موتا بطيئا عبر الإصابة بالإشعاع بأنه "كاذب".

وقالت رسالة الدوري التي يكشف فيها العراق لأول مرة أنه درس إنتاج مثل هذا السلاح، إن فنيا عراقيا طرأت على ذهنه فكرة تصنيع قنبلة إشعاعية نووية عام 1987 عندما كان العراق مشتبكا في حرب طويلة مع جارته إيران.

وأضافت الرسالة "استكشف خبراء عراقيون الجوانب الفنية والعملية للفكرة وأيقنوا أنها غير ممكنة عمليا". وتابعت الرسالة قائلة "تخلوا عنها على أساس أنها غير مؤثرة وستسبب تلويثا للتربة سيكون من المتعذر تطهيره بعد طرد الغزاة. وماتت الفكرة ولم تصنع قنابل إشعاعية ولم يختبر أي منها".

والإشعاع أو الأسلحة الإشعاعية على خلاف القنابل النووية تعتمد على متفجرات تقليدية لنشر مواد عالية الإشعاع في الهواء تحدث أثرها المدمر عن طريق المرض أو قتل أهداف بشرية ببطء عبر التسمم الإشعاعي.

وكانت نيويورك تايمز قد ذكرت في عددها الصادر في 29 أبريل/ نيسان الماضي أن مثل هذه القنبلة التي يبلغ طولها 12 قدما ويصل وزنها إلى طن قد قام العراق باختبارها ثلاث مرات في 1987 ثم جرى إهمالها باعتبارها غير فعالة.

كما أبلغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب ريكر الصحفيين يوم 30 أبريل/ نيسان الماضي أن واشنطن تدرك منذ وقت طويل "أن العراق يتابع بنشاط إنتاج أسلحة للدمار الشامل تشمل أسلحة إشعاعية، ومن الواضح أن ذلك يشكل مصدر قلق بالغ لنا منذ سنوات عديدة".

وأضاف ريكر "نتفق مع تقييم المقال أن العراق لم ينجح قط في تطوير شحنة متفجرات مشعة، لكن مثلما بحثنا أيضا فإن العراق واصل جهودا لامتلاك أسلحة دمار شامل وهذا هو السبب الرئيسي الذي يجعلنا نصر على ضوابط قوية لمنع العراق من امتلاك مواد تثير القلق من شأنها أن تعينهم على تحقيق هذا الهدف".

ولكن الرسالة العراقية وصفت التقرير بأنه عمل من أعمال "أبواق الصهيونية العالمية"، واتهمت الأمم المتحدة والولايات المتحدة "بتسريب وتشويه" المعلومات التي نقلتها الصحيفة "لخدمة أغراض سياسة العدوان الأميركي الصهيوني ضد العراق".

المصدر : رويترز